الاتحاد

الرياضي

عدنان حمد مديراً فنياً لمنتخب الأردن

عدنان حمد

عدنان حمد

أكد أيمن هارون أمين السر العام المتحدث الرسمي للاتحاد الأردني لكرة القدم لوكالة ''فرانس برس'' أمس أن العراقي عدنان حمد أصبح رسمياً المدير الفني للمنتخب الأردني في المرحلة المقبلة، وأن توقيع العقد الرسمي معه سيكون في غضون الأيام القليلة القادمة بعد الاتفاق على كافة التفاصيل المالية وغيرها بما فيها الصلاحيات الممنوحة له وترشيحاته لاسماء معاونية في الجهاز الفني· وأضاف هارون أن الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني بارك هذه الخطوة ووجه لضرورة تقديم المزيد من الدعم للجهاز الفني الجديد للمنتخب لتمكينه من استعادة هيبته ومكانته وتحقيق طموحات وتتطلعات جماهير الكرة الأردنية·
وجاء تعيين حمد في مهمته الجديدة خلفاً للبرتغالي نيلو فينجادا الذي انهى قبل أيام تجربة امتدت عامين مع الكرة الاردنية لم يحقق خلالها الطموحات المطلوبة حيث خرج المنتخب الأردني من مونديال جنوب أفريقيا 2010 باحتلاله المركز الثالث في مجموعته بعد الكوريتين الجنوبية والشمالية وقبل تركمانستان فيما فقد المنتخب الشهر الماضي خمس نقاط في أول مباراتين له ضمن المجموعة الخامسة من التصفيات المؤهلة الى نهائيات كأس آسيا 2011 في الدوحة بسقوطه في فخ التعادل السلبي مع ضيفة التايلاندي وخسارته امام مستضيفة سنغافورة 1-2.
وفي أول رد فعل له بعد تعيينه في منصبه الجديد قال حمد: ''أنا سعيد بثقة الاتحاد الأردني ودعم الأمير علي وفخور بأن أصبح أول عراقي يدرب المنتخب الوطني الأردني وهي الأولى لي مع منتخب وطني غير منتخب بلادي''·
وأعرب حمد عن ثقته بالاتحاد الاردني، وقال: ''سيوفر لي كل الدعم والمناخ النموذجي للعمل في اجواء مثالية وآمل أن أعيد إلى الكرة الأردنية هيبتها ومكانتها''· وتعلق جماهير الكرة الاردنية امالا واسعة على حمد في الابقاء على حظوظ منتخب بلادها قائمة بالمنافسة على واحدة من بطاقتي المجموعة الى نهائيات الدوحة حيث تبقى للمنتخب الأردني أربع مباريات أمام ايران في عمان وطهران يومي 14 و 18 نوفمــبر القــادم ثم أمام تايلاند في بانكوك وأمام سنغافورة في عمان يومي 6 يناير و3 مارس من العام القادم·
وسيباشر حمد مهمته في رصد كوكبة جديدة من لاعبي المنتخب من خلال مرحلة الاياب الحاسمة للنسخة الاولى من دوري المحترفين التي تنطلق اليوم، ويملك تجربة كبيرة في الملاعب الاردنية من خلال ثلاث سنوات مع النادي الفيصلي حيث قاده إلى لقب كأس الاتحاد الآسيوي في النسخة الثالثة 2006 ولقب وصيف البطل في النسخة الرابعة ،2007 كما قاده للقب وصيف بطل دوري أبطال العرب في النسخة الرابعة، والمركز الثالث في المسابقة ذاتها العام الماضي·
ويحفل سجل حمد بالانجازات على مستوى الكرة العراقية حيث قاد منتخب بلاده للمركز الرابع في أولمبياد اثينا 2004 كأول منتخب عربي آسيوي يحقق هذا الإنجاز كما قاد منتخب بلاده للدور ربع النهائي من بطولة كأس آسيا في الصين 2004 ولقب النسخة الثانية من بطولة غرب آسيا في دمشق بعد الفوز في المباراة النهائية 3-2 مع منتخب الأردن، كما قاد منتخب بلاده في النسخة 17 من كأس الخليج في الدوحة، وفي خمس مباريات من تصفيات كأس العالم مونديال جنوب أفريقيا 2010
أما على الصعيد الشخصي فقد اختير أفضل مدرب في القارة الآسيوية 2005

اقرأ أيضا

الوحدة والنصر.. «وداع الأحزان»!