الاتحاد

دنيا

بيومي فؤاد: كثرة أعمالي لا تعوضني.. و«الحلال» لم يأخذ حقه

سعيد ياسين (القاهرة)

أكد الممثل بيومي فؤاد أن كثرة أعماله ليست رغبة منه في تعويض ما فاته، ولكن لوجود العديد من الممثلين والمخرجين الذين يحب التعاون معهم، ولا يستطيع رفض مشاركتهم أي أعمال، ومنهم أحمد فهمي وشيكو وأحمد مكي وأحمد الجندي وشريف عرفة، لكنه يسعى بداية من رمضان المقبل للمشاركة في عمل واحد، خاصة بعد مسلسله الأخير «الحلال» الذي لم يجد دعاية كافية له كبطل للمسلسل.
وكشف عن أنه كان يفضل دراسة الحقوق، لكن والده كان يرغب في أن يدرس أحد أبنائه الفنون الجميلة، وأشار إلى أنه حين علم أن مجموعه لا يؤهله للالتحاق بالكلية فرح كثيراً، لأنه كان يرغب في دخول جامعة القاهرة ليبتعد عن منطقة الزمالك التي يقطنها، ودرس في مدارسها في جميع مراحله الدراسية، ولم يكن يجيد الرسم، فأخذه والده لعميد الكلية وعلمه بعض الخطوط ليجتاز امتحان القدرات، لكنه الآن وبعد دراسته وتخرجه فيها أدرك أنه لم يكن يستطيع الدراسة في غيرها؛ لأن طبيعة الدراسة بها مختلفة، فجميع الطلبة في مشروع التخرج يقيمون 45 يوماً متواصلة داخل الكلية، ومنهم من يقوم بعمل مخيمات لينهي كل واحد مشروعه ويحدد مستقبله.

الأساتذة والعميد
وأكد أنه ظل طوال حياته متصالحاً مع نفسه بخصوص عمل والده «العامل البسيط»، وأنه كان يعرف أصدقائه على والده في البداية ليختار من سيكمل معه أو يتركه بالرغم من عدم احتكاك والده بالطلبة نهائياً، حيث كان تعامله مع الأساتذة والعميد، إلا أنه كان يفخر جداً بعمل والده الذي شعر بأهميته خاصة بعد إصابته في قدمه عام 1983 وحضور جميع الأساتذة للاطمئنان عليه.
وأوضح أنه يعمل في وزارة الثقافة كرئيس قسم ترميم اللوحات الورقية، وتعلم الترميم على يد أساتذة كبار وقام هو وزملاؤه بترميم 650 لوحة من لوحات العائلة المالكة في قصر عابدين في سنة ونصف السنة، ومن هنا تعلم الصبر الذي أفاده كثيراً، فهو يمثل منذ فترة طويلة ولم يعرفه الجمهور إلا منذ فترة قليلة عندما كان يبلغ 46 عاماً، موضحاً أن أول مبلغ تقاضاه كان 750 جنيها من عمله في التمثيل عام 1997 عن مسرحية عرضت على مسرح الهناجر.
 
توجه الأبناء
وقال إن ابنته الكبرى نور تحب التصوير وترغب في الالتحاق بمعهد السينما أو كلية الفنون التطبيقية قسم التصوير، أما ابنه محمد فيحب التمثيل لكنه للآن لم يعرف ميوله الحقيقية، وأوضح أنه يأخذ رأي أسرته في الاعتبار عند أدائه لأي عمل فني، وأن ابنته الصغيرة جود 7 سنوات غضبت منه من قبل بعد قيامه بالرقص في أحد المشاهد؛ لأنها لا تحب أن يرقص والدها، ولهذا فهو يرفض العديد من المشاهد والأعمال حتى يرضي أولاده، كما رفض إعلانات لخطوط جوية وإحدى شركات الاتصالات وكذلك إعلانات ملابس.
واعتبر دنيا سمير غانم من أفضل ممثلات الكوميديا من أبناء الفنانين، وأن نجم الكوميديا بالنسبة له سيظل دوماً الفنان الراحل فؤاد المهندس، وتوقف عند عشقه لكرة القدم منذ صغره، حيث كانت هوايته الأساسية ولم يكن التمثيل من ضمن اهتماماته حتى التحاقه بالجامعة، وشاهد عرضاً مسرحياً، فقال لنفسه إنه يعرف كيفية إضحاك الناس، ومن هنا بدأ اهتمامه بالتمثيل.

اقرأ أيضا