الاتحاد

الاقتصادي

تقرير أميركي يكشف فشل جهود إعمار العراق


عواصم- وكالات: بعد ثلاثة أشهر فقط من قيام الحكومة المؤقتة في العراق بدفع اكثر من 660 الف دولار مقابل تجديد مستشفى الهلال العام سقط مصعد كان ينبغي استبداله بآخر جديد مما اسفر عن مقتل ثلاثة اشخاص·
الحادث مجرد واحد من عدة حوادث تضمنها احدث تقرير للحكومة الاميركية عن انفاق سلطة التحالف المؤقتة بالعراق في الاقليم الجنوبي الاوسط الذي يشمل مدن النجف وكربلاء والحلة·
ووجد التقرير المؤلف من 42 صفحة ووضعه المفتش الاميركي العام لشؤون العراق مشاكل في 907 عقود واكثر من 1200 عقد مشتريات صغيرة باجمالي 88,1 مليون دولار·
وقال التقرير إن كثيرا من العقود تفتقر للمستندات الضرورية أو لم تحصل على الموافقات اللازمة أو لم يتم منحها بصورة تضمن حق المنافسة وبشكل عام اخفق المسؤولون في معرفة أين ذهبت المشتريات التي دفعوا ثمنها فعليا·
وكشف التقرير عن أنه جرت سرقة اموال سائلة في هجمات للمسلحين ولكن لم يتم تسجيلها تحت هذا البند كما بدد مساعد عسكري اميركي 40 الف دولار على القمار اثناء مصاحبة الفريق الاولمبي العراقي في الفلبين بينما دخلت عشرات الملايين من الدولارات خزائن المنطقة وخرجت منها بدون أي سجلات على الاطلاق· وجرى اعتقال اربعة اشخاص بتهم تتعلق بالاحتيال نتيجة لتقارير المفتش العام·
وقال المتحدث جيمس ميتشل إن من المتوقع اعتقال مزيد من الاشخاص·
والتقرير واحد من ثلاثة تقارير محاسبة اصدرها المفتش العام أمس الأول الثلاثاء بينما ينتظر صدور اربعة تقارير اخرى هذا الاسبوع·
وفي الاسبوع المقبل سيصدر المكتب تقريرا شاملا عن جهود اعادة اعمار العراق التي تواجه مشاكل كثيرة·
وفي حالة سقوط مصعد مستشفى الهلال حصل المقاول على مستحقاته كاملة رغم انه لم ينفذ 20 بالمئة من العمل المتفق عليه مما يعني انه ليست هناك وسيلة لمحاسبة المقاول·
وذكر التقرير أنه لا يمكن معرفة أين ذهبت أكثر من 160 عربة تبلغ قيمتها نحو 3,3 مليون دولار دفعها الاقليم الجنوبي الاوسط لانه لم تصدر لها المستندات والاوراق اللازمة·
واضاف ان المسؤولين دفعوا ايضا ثمن ذخائر واسلحة مطلوبة لاستخدام العاملين في عملية اعادة اعمار العراق ولكن لم يحتفظوا بسجلات تفصيلية عمن حصل على الاسلحة·
والغي مشروع آخر هو عقد بقيمة 473 الف دولار لاقامة خدمة للانترنت في الرمادي لان المسؤولين ادركوا انه لا يمكنهم الاشراف عليها رغم حصول المقاول على مستحقاته·
وأوصى المفتش العام بمواصلة مساعي توثيق واقرار كل العقود وبأن يتحرك السفير الاميركي في العراق لاسترداد اكثر من 571 الف دولار تمثل تجاوزا عن المبالغ المستحقة اصلا في 11 عقدا على الاقل·
إلى ذلك أفاد مصدر نفطي عراقي أمس بأن العراق استأنف صادرات النفط الخام عبر مرفأي البصرة وخور العمية في البصرة (500 كم جنوب بغداد) بعد توقف ليوم واحد بسبب سوء الاحوال الجوية·
وأبلغ المصدر 'تم استئناف تصدير النفط الخام عبر مرفأي البصرة وخور العمية شمالي الخليج بعد توقف دام 24 ساعة بسبب سوء الاحوال الجوية'·
وتبلغ معدلات تصدير النفط الخام العراقي عبر الموانئ الجنوبية حوالي 1,5 مليون برميل في اليوم·

اقرأ أيضا

النفط يرتفع ووكالة الطاقة تخفض توقعاتها للطلب