دبي(الاتحاد)

شهد اللواء عبدالله خليفة المري، القائد العام لشرطة دبي، حفل تخريج الدورة العسكرية لطلبة الأنشطة الصيفية بمركز شرطة حتا، والبالغ عددهم 87 طالباً تحت شعار «صيفنا أمن وسعادة.. ابتكار وقيادة»، والذي أقيم في مدرسة الظهرة للتعليم الأساسي والثانوي للبنات في منطقة حتا، بحضور اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي، واللواء الدكتور السلال سعيد بن هويدي الفلاسي، مساعد القائد العام لشؤون الإدارة، وعدد من مديري الإدارات العامة ومراكز الشرطة والضباط وممثلي الدوائر الحكومية، وجمع من أولياء أمور الطلبة الخريجين.
وأكد اللواء المري اهتمام القيادة العامة لشرطة دبي وحرصها المستمر على دعم وتنظيم البرامج والأنشطة الصيفية لطلبة المدارس في نهاية العام الدراسي بهدف استثمار أوقاتهم، مشيراً إلى أن الحرص على الطلبة نابع من كونهم ثروة الوطن وعدته للمستقبل، ويجب العمل على تعميق الشعور لديهم بالانتماء للهوية الوطنية، واحترام الأنظمة والقوانين وغرس قيم الولاء للقيادة الرشيدة، وإعداد جيل من الشباب على درجة عالية من الوعي والتضحية في خدمة الوطن والدفاع عنه.
وأكد أهمية انخراط الطلبة في برامج التدريب العسكري أثناء الإجازة الصيفية لملء الفراغ والبعد عن رفقاء السوء واكتساب المهارات لتطوير القدرات في الجوانب المختلفة عبر البرامج والأنشطة المصاحبة للتدريب العسكري، نظراً لانعكاساتها الإيجابية على شخصياتهم من حيث الانضباط وتعلم النظام وإدارة الوقت، وتحمل المسؤولية، والثقة بالنفس والاعتماد عليها.