الاتحاد

دنيا

اللّطف سر الصحة والسعادة

أبوظبي (الاتحاد)

 تناولت الكاتبة برناديت راسل في كتاب بعنوان «الكتاب الصغير للّطف: الإجراءات اليومية لتغيير حياتك والعالم من حولك»، فكرة أن الطيبة يمكن أن تحسن الصحة العامة، وأن السعادة تساعد في مكافحة عملية الشيخوخة عن طريق الحد من الالتهاب وخفض مستويات الجذور الحرة في أجسادنا.

وجاءت فكرة الكتاب بعد أن قضت برناديت 366 يوماً في التصرف بمنتهى اللطف مع الأقارب والأصدقاء والغرباء ومع نفسها أيضا، ما غير حياتها تماماً، وجعلها تدرك أنه حتى أصغر لفتة من اللطف لها تأثير كبير، ليس فقط على من حولك ولكن عليك أنت أيضاً.

وقدمت برناديت نصائحها بعدم التحامل على النفس وانتقادها على الدوام سواء بسبب المظهر أو الإنجازات.

وقالت وفق موقع «dailymail» إن «السلوكات الإيجابية مع الغرباء ستعود بشعور جيد على النفس وتجعلك تنسى مشاكلك الخاصة بغض النظر عن رد فعل الغرباء. أما بالنسبة لأحبائك، فغالباً كل ما يحتاجونه هو منحهم المزيد من وقتك والتحدث معهم لمعرفة أفضل الطرق اللطيفة لإشعارهم بمدى أهميتهم في حياتك».

اقرأ أيضا