الاقتصادي

الاتحاد

دافوس الفقراء يرفض التجارة الحرة على الطريقة الأميركية


كاراكاس-اف ب: افتتح نحو عشرة آلاف شخص أمس الاول المنتدى الاجتماعي 2006 في كاراكاس بمسيرة 'ضد الامبريالية و'ضد الحرب' تنديدا بالرئيس الاميركي جورج بوش وتأييدا للخيار السياسي البديل في اميركا الجنوبية المتمثل في رئيس فنزويلا هوغو شافيز· وانطلقت المسيرة تحت سماء غائمة من ساحة 'لاس تريس غراسياس' جنوب المدينة وسلكت شارع 'باسيو دي لوس بروسيريس' الذي تجري فيه الاستعراضات العسكرية في كاراكاس وانضم اليها المشاركون تدريجيا لتتحول الى تظاهرة حاشدة·
وهتف المتظاهرون 'معاهدة التبادل الحر مرفوضة' و'لا لمنطقة التبادل الحر الاميركية' و'لا للمواد المعدلة جينيا والاستعمار والاستغلال والدمار'·
وإن كانت هذه الشعارات متباينة في أهدافها ومضامينها إلا أنها تحدد العدو بوضوح وهو 'امبريالية الولايات المتحدة' كما أوضحت لين وهي أميركية متقاعدة في الستين من العمر قدمت من بوسطن·
ومع تزايد المتظاهرين اكتسبت المسيرة صبغة معادية بقوة لبوش مثل المسيرة السابقة في بورتو اليغري·
وقالت لين 'اننا نعارض إمبريالية الولايات المتحدة، نعارض نظاما اقتصاديا وسياسيا يقوم على البحث عن أقصى حد من الربح ويثير في نهاية المطاف حروبا في العراق وافغانستان'· وقدمت المتظاهرة الاميركية مع حفنة من الاصدقاء الناشطين في جمعيات مختلفة، حتى تقول 'شكرا لفنزويلا على النفط'، بعد ان سلم شافيز الشهر الماضي كمية من النفط بأسعار مخفضة بمعدل 40% عن أسعار السوق الى العائلات الاميركية في حي برونكس الفقير في نيويورك ومدن اخرى شمال شرق الولايات المتحدة· وأوضح خورخي وهو فنزويلي يقيم في بوسطن ان هذه المبادرة 'أفادت 45 الف عائلة في منطقتنا'· كذلك اشادت الناشطة الاميركية المعارضة للحرب سيندي شيهان التي قتل ابنها الجندي في العراق بالرئيس الفنزويلي· وقالت الناشطة التي سلطت عليها الاضواء العام الماضي حين نصبت خيمة امام مزرعة الرئيس الاميركي واقامت فيها احتجاجا على الحرب في العراق، مثنية على شافيز 'انني معجبة بحزمه حيال حكومتي وتدخلاتها'· كذلك استهدف المتظاهرون الشركات الكبرى المتعددة الجنسيات وابرزها شركة كوكا كولا الاميركية، المجموعة الاولى عالميا للمرطبات، التي اتهمتها لافتة ب'الضلوع في اغتيال تسعة نقابيين في كولومبيا'، فيما كتب على لافتة اخرى 'في البرازيل يسرحون الموظفات الحوامل والموظفين المصابين بالايدز'· وتوزعت بين المتظاهرين مجموعات صغيرة من مناصري شافيز يرتدون قمصانا قطنية حمراء قاتمة ويهتفون بحماسة واندفاع 'حتى النصر دوما·
شافيز' وهي عبارة تقترن بتشي غيفارا·
ورفع المتظاهرون اعلام 'حركة المحرومين من الارض' البرازيلية والاتحاد الاكوادوري للسكان المحليين الى جانب اعلام الحركات والجمعيات المشاركة بانتظام في هذا المنتدى الاجتماعي مثل 'اتاك' و'كاريتاس'، فيما رفع البعض صورا لتشي غيفارا·
وصرح وزير الثقافة الكوبي وسط الحشود لوكالة فرانس برس ان 'هذا المنتدى يعقد في ظرف استثنائي في اميركا اللاتينية'، معتبرا ان انتخاب ايفو موراليس رئيسا في بوليفيا 'سيعزز الثورة' الاشتراكية التي يدعو اليها شافيز· ورأى عمر وهو كولومبي في السادسة والخمسين من العمر يشارك في المسيرة مع رفيقته 'علينا ان نعمل معا لايجاد طريق اميركي من اجل الخروج من الماضي والبؤس'· وقال ان المنتدى هو 'لحظة تبادل وصداقة وتقاسم، كل ما نحبه هنا في اميركا اللاتينية'· ورأى كريستيان دانيال الطالب الاكوادوري في تجمع الناشطين المؤيدين لعولمة بديلة 'الوحدة التي تطمح الشعوب لاقامتها، حلم سيمون بوليفار باميركا موحدة'· ويستمر المنتدى الاجتماعي حتى الاحد وفق برنامج حافل يتضمن نحو 1800 من النشاطات·

اقرأ أيضا