الاتحاد

أساس صدئ


يقولون إن الرجال هم أساس المجتمع والأسر وياله من أساس ·· أساس صدئ كان أساسا في دمار بيوت عامرة وأسر كثيرة·· أتدرون لماذا أكره الرجال؟ سأخبركم لماذا؟؟
(أ) اكتشف بعد سنة واحدة فقط من زواجه أنه مل من زوجته وبكل بساطة أراد التغيير وها هو المسكين!! كل يوم مع واحدة للتغيير ضارباً أحكام الدين وعقاب ربه عرض الحائط والزوجة لا تعرف بخيانة زوجها الطاهر الفارس المغوار في عينها·· (و) بعد أن توفيت زوجته الأولى التي أحبها كما يقول تزوج بامرأة أخرى لكي تربي له ولداه وهو غير ملام على ذلك طبعاً ولكن هذه الزوجة المسكينة التي ربت ولدين ليسا من بطنها وتركت عملها للتفرغ لتربيتهم وأبناءها الذين رزقها الله اياهم بعد أن أوفت وأخلصت اكتشف السيد (و) بأنه لا يحبها بل وذهب يبحث عن أخرى لأنه يبحث عن الحب معقول بعد كل هذا يبحث عن الحب؟؟ أما السيد (م) فبعد 18 سنة تقريبا من زواجه اكتشف أن زوجته غير كفء وذهب هو الآخر يبحث عن الحب وأعتقد بأنه سيجد الحب عند فتاة تصغره بعشرين عاما·
والسيد (خ) أراد اللعب بابنة عمه التي أحبته وبعد ذلك بكل سهولة ذهب للزواج من أخرى محطماً فؤاد ابنة عمه·· والسيد (س) عاش قصة حب بل رسم قصة حب مع فتاة أحبته بصدق ووفاء ورفضت الكثيرين ممن جاءوا يعرضون حبهم عليها وبعد سنتين من الأحلام الوردية ترك الفتاة دون أسباب أو مقدمات فهي لا تعرف الآن هل هو حي أم ميت تعيش على أمل أن يعود لها متمسكة بأحلامها وذكرياتها معه والأكيد أنه ذهب للبحث عن فريسة أخرى·· السيد (ع) تعود كل عامين أو أقل بأن يتزوج ويطلق فهذه هي هوايته المفضلة مستبيحاً ذلك بفهمه الخاطئ للدين الذي يسمح له بالزواج، بأكثر من واحدة وكم من بيت هو مهدم بسببه·· أما السيد (ح) لعب بالكثير من الفتيات ووعدهن بالزواج وأنتم تعرفون باقي السيناريو طبعاً، سلب شرف فتيات بريئات ثم تركهن عقابا لما اقترفن بأنفسهن واللوم طبعاً عليهن وليس على الذئب البشري والكثير الكثير من قصص الخيانات والنفاق والكذب التي كان أبطالها رجالاً من أساس المجتمع·· وبعد كل هذا هل أن ملامة على كرهي للرجال؟؟ فأنا لا أجد رجلاً واحداً مخلصاً أو وفياً أو صادقاً·
مريم علي

اقرأ أيضا