الاتحاد

الرئيسية

مجلس الأمن يُطالب لبنان بانتخابات رئاسية

الأمم المتحدة - وكالات الأنباء': جدد مجلس الأمن الدولي ضغوطه على لبنان وسوريا ، مطالباً بنزع سلاح 'حزب الله' والمنظمات الفلسطينية استنادا لقراره رقم 1559 الذي ينص على ضرورة نزع سلاح 'الميليشيات'· ودعا مجلس الأمن في بيان رئاسي أصدره أمس بالإجماع، سوريا إلى التعاون لمساعدة لبنان على بسط سيطرته الكاملة على أراضيه ووقف تدفق الأسلحة إليه، مبدياً أسفه لعدم إجراء 'انتخابات رئاسية حرة' في لبنان·
ولأول مرة حث مجلس الأمن في بيانه ،وهو غير ملزم، على بدء حوار وطني حيث دعا 'الحكومة اللبنانية إلى مواصلة جهودها لتحقيق تقدم بشأن كل هذه المسائل بما يتفق مع القرار 1559 وإقامة حوار وطني واسع' كما دعا 'كل الأطراف الأخرى المعنية وخصوصاً الحكومة السورية إلى التعاون لهذه الغاية'·
وأشاد البيان بالمساعي التي قامت بها الحكومة اللبنانية حتى الآن ،لا سيما من خلال 'بدء حوار في اكتوبر 2005 مع ممثلي الميليشيات اللبنانية وغير اللبنانية واتخاذ خطوات من أجل استعادة سيطرتها التامة على كامل الأراضي اللبنانية وعزمها المعلن على إقامة علاقات دبلوماسية كاملة مع سوريا وترسيم حدود بين البلدين'·
ولم يحدد البيان موعدا نهائيا للخطوات التي ينبغي أن تقوم بها لبنان أو سوريا·
ورداً على بيان مجلس الأمن قال وزير الموارد المائية والكهربائية محمد فنيش الذي يمثل 'حزب الله' في الحكومة اللبنانية : 'هذه إهانة لكل اللبنانيين أن توصف المقاومة بالميليشيا'·وجدد دعوته الحكومة إلى التصدي للضغوط وتأكيد أن المقاومة قوة للدفاع عن البلاد ضد إسرائيل وليست ميليشيا·

اقرأ أيضا

بحضور محمد بن راشد.. بدء أعمال القمة الخليجية الـ"40" في الرياض