الاتحاد

الرئيسية

تزكية صباح الأحمد أميراً للكويت

الكويت - يوسف علاونة:
تنفست الكويت الصعداء أمس مع انتهاء أزمة الحكم بتزكية الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أميراً للبلاد بعد تصويت أعضاء مجلس الأمة بالإجماع على عزل الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح من الإمارة قبل لحظات من تسلم خطاب تنازله عن المنصب·
وقرر مجلس الوزراء بالإجماع تزكية رئيسه الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح أميراً ورفع المجلس خطاباً رسمياً بهذا الشأن إلى مجلس الأمة اليوم لتحديد موعد للمناقشة والتصويت وأداء القسم الدستوري·
وحبس الكويتيون أنفاسهم ساعات طويلة مع انعقاد مجلس الأمة (البرلمان) عند العاشرة من صباح أمس منتظرا خطاب التنازل للشيخ سعد العبد الله بموجب اتفاق أبرم فجرا بهذا الشأن، لكن الخطاب لم يأت فأرجئت الجلسة إلى الثانية عشرة والنصف لحين وصوله· وبالفعل وصل في وقت لاحق الشيخ فهد نجل الشيخ سالم العلي الصباح رئيس الحرس الأميري حاملاً الخطاب لكن عندما تم فضه تبين أنه غير مختوم ما يعني إمكانية الطعن به دستورياً، فغادر عندها لجلب الأختام وأرجئت الجلسة مجددا للمرة الثانية لكن الخطاب لم يصل، فلجأ عندها المجلس إلى التصويت حيث أقر بإجماع كامل أعضائه الـ 65 نائباً ووزيراً تنحية الشيخ سعد العبد الله ونقل صلاحياته إلى مجلس الوزراء إلى حين اختيار أمير جديد بموجب المادتين الثالثة والرابعة من قانون توارث الإمارة·
وكانت المفاجأة بعد انتهاء التصويت حيث أعلن رئيس البرلمان جاسم الخرافي عن تسلم رسالة تنازل الشيخ سعد العبد الله عن منصبه من دون أي شروط· فيما عقد مجلس الوزراء اجتماعاً مساء أمس أعلن على إثره وزير العدل أحمد باقر عن إجماع على 'تزكية' رئيس المجلس الشيخ صباح الأحمد أميرا وإحالة 'التزكية' في خطاب رسمي إلى مجلس الأمة اليوم لتحديد موعد مناقشتها والتصويت عليها·

اقرأ أيضا

"بريكست" يهيمن على مؤتمر "العمال البريطاني" السنوي