الاتحاد

الرياضي

صدارة بني ياس أمام اختبار دبي

تشهد الجولة السابعة عشرة لدوري الدرجة الأولى التي تنطلق منافساتها اليوم 4 مباريــات، حيث يلعب بني ياس مع دبي، والفجيرة مع حتا، واتحاد كلباء مع رأس الخيمة، والعربي مع دبا الحصن·
وتستكمل الجولة غداً بإقامة 4 مباريات، حيث يلتقي خلالها العروبة مع الرمس، والإمارات مع الذيد، والجزيرة الحمراء مع الحمرية، ودبا الفجيرة مع مسافي· ولاتزال أجواء الإثارة تسيطر على المنافسات التي زادت مع انطلاقة الدور الثاني مع حرص فرق القاع على الإفلات من خطر الهبوط والقتال على كل نقطة لدخول المنطقه الدافئة، ولهذا فالمفاجآت تتواصل جوله بعد أخرى وآخرها إطاحة الرمس قمة الفجيرة، عندما حرمه من نقطتين غاليتين، وفي الجولة الماضية نجح فريق دبا الفجيرة في التعادل مع دبي في عقر داره والشيء نفسه فعله الذيد مع العروبة احد فرسان المقدمة بالتعادل 1/·1
وإذا كان الخوف من الهبوط يسيطر على فرق منطقتي المؤخرة والوسط، فالصراع بين فرق المقدمة لايقل اشتعالاً مع سعي أندية المقدمة لانتزاع إحدي ورقتي الصعود لدوري المحترفين، ويأتي التقارب في النقاط ليزيد الأمر اشتعالاً، فبني ياس يعتلي عرش المسابقة بفارق الأهداف عن الفجيرة الوصيف والفارق بين الاثنين وحتا الثالث نقطتان فقط وبينهما ودبي الرابع 3 نقاط والعروبة الخامس بينه والمركز الثالث نقطتان والسادس 3 نقاط، ولهذا ففوز واحد وهزيمة واحدة تقلب منطقة الصدارة رأساً على عقب، وستشهد الجولة ظهور المحترفين الجدد الذين قيدتهم الأندية خلال فترة الانتقالات·

بني ياس * دبي
السماوي والأسود

إنها واحدة من أقوى مواجهات اليوم، حيث نجح بني ياس في استعادة عرش المسابقة، بعد أسبوع واحد من فقدها، اثر عودته ظافراً بفوزه على الحمرية بهدفين نظيفين، مع نزف الفجيرة نقطتين غاليتين، ويسعي اليوم بقوة لتجاوز هذه المحطة الصعبة لتثبيت أقدامه على المركز الأول الذي يعتليه بفارق الأهداف عن الفجيرة·
أما دبي الذي يحتل المركز الرابع برصيد 31 نقطة، فيطمح لاقتناص النقاط الثلاث لعدم التفريط في موقعهم الحالي بالمقدمة، خاصة أن الفارق بينهم والعروبة الخامس نقطة واحدة بجانب أن الفوز قد يقودهم لموقع أفضل حيث إن الفارق بينهم والقمه 3 نقاط·
وتشهد المباراه مواجهة بين المدرستين العربية والبرازيلية، حيث يقود السماوي المدرب التونسي لطفي البنزرتي، فيما يقود دبي المدرب البرازيلي باترسيو، ولكن يبقى تأثير الاوراق الرابحة بكل فريق، وفي بني ياس المحترفين بابا جورج ونواه انوكاشي وعادل حبوش، وفي دبي ديارا الذي استبعد وهو يعتلي عرش هدافي الفريق، ولكل شيء سبب، والآن يشارك الجزائري المخضرم كريم كركار والأردني حسونة يوسف والبرازيلي ماكسويل سانتوس·
وتميل الكفة الهجومية والدفاعية لصالح السماوي الذي أحرز هجومه 35 هدفا، مقابل 29 لدبي واهتزت شباكه 13 مرة مقابل 18 لأسود العوير وعموماً دفاع السماوي هو الافضل في المسابقة·
ويبقى السؤال·· هل يعمق نجوم السماوي جراح أسود العوير الذين قام لاعبو دبا الفجيرة بحرمانهم من نقطتين غاليتين بالتعادل السلبي في عقر دارهم، وهو الامر الذي ابعد الفريق من المركز الثالث الى الرابع أم أن فريق دبي سيقلب موازين الصدارة·
والفوز اليوم سيكون للأهدأ أعصاباً والأكثر استثماراً للفرص واللقاء يستحق المشاهدة من الجماهير التي ستستمع من دون شك بالأداء العالي والكفاح لأجل هز الشباك على مدى 90 دقيقة·

الفجيرة * حتا
صراع الأقوياء

تستمتع جماهير الفريقين اليوم بلقاء لن يخلو من القوه والندية، يجمع بين اثنين من فرسان الصدارة، فالفجيرة شريكاً للسماوي في القمة ويحتل مقعد الوصيف برصيد 34 نقطة بفارق الأهداف عن بني ياس الأول ولهذا سيقاتل وسط جماهيره لحصد النقاط الثلاث ليبقى في الصدارة من جهة ويضمد جراح الجولة الماضية التي تلقي خلالها درساً قاسياً من أبناء الرمس الذين تقدموا بثلاثية نظيفة قبل أن يفيق لاعبو الفجيرة من غيبوبتهم وأن ينقذوا نقطة بصحوة قلبت النتيجه إلى التعادل 4 \4 وضاعت نقطتان تسببتا في ضياع القمة من الفريق·
اما حتا الثالث برصيد 32 نقطة فهو الآخر بحاجة للفوز حتى لايفقد موقعه من جهة، وعلى أمل التقدم خطوة أو خطوتين للأمام في حالة فوزه على الفجيرة ليكون مقعد الوصيف من نصيبه مع تعثر السماوي ليجلس على عرش المسابقة للمرة الأولى هذا الموسم بخلاف السعي للثار من الهزيمة على يد الفجيرة بملعب حتا بالدور الأول ·2,1
والجديد في مواجهة اليوم أن حتا يقوده الكابتن ثائر جسام المدرب العراقي السابق للفجيرة، والذي أذاق حتا المر في الدور الأول ويطمح اليوم إلى تحقيق نفس السيناريو، ولكن عبر ترجيح كفة فريقه الجديد حتا ولكن السؤال هو هل سيعطيه الساحر الارجنتيني ميجيل الذي حل مكانه في الفجيرة الفرصة؟، والإجابة ستكون في الملعب، حيث تتساوى كفتا الفريقين تقريباً، فالفجيرة صاحب الأرض أحرز مهاجموه بقيادة الأردني أحمد هايل وجواد الهاجري صاحب الهاتريك الذي أنقذ الفجيرة من الهزيمة في الجولة الماضية·

اتحاد كلباء * رأس الخيمة
الصحوة والجريح

يعيش اتحاد كلباء صحوة حالياً مع مدربه الجديد الفرنسي باول سيرجي، الذي استعاد معه بريقه وعافيته ويدخل لقاء اليوم على أمل مواصلة الانتصارات، ليقترب من المقدمة والمنافسة على الصعود، حيث إنه ما زال بعيداً باحتلاله المركز السابع برصيد 25 نقطة·
أما رأس الخيمة فهو على العكس يسبح ضد التيار بعدما نزف في الجولتين الأخيرتين 6 نقاط بالخسارة من العروبة 2-4 والإمارات ويحتل الآن المركز الحادي عشر برصيد 18 نقطة ويطمح الى صحوة جديدة تبعده مع الدور الثاني من صراع الهبوط للدرجه الثانية·
هذا ويعد فريق اتحاد كلباء هو الافضل نسبيا فبجانب ان الفوز الاول الذي تذوقه هذا الموسم كان بملعب الخيماوية بالاسبوع الثاني من عمر المسابقة وبثلاثية نظيفة فهجومه احرز 32 هدفا مقابل 26 لرأس الخيمة واستقبلت شباكه 21 هدفاً وعلى الخيماوية ·29
وتشهد المباراه مواجهة فرنسية - برازيلية حيث يقود هجوم اتحاد كلباء الفرنسي اندريه ميشيل الذي اثبت جدارته كلاعب هداف منذ مشاركته قبل عدة اسابيع بجانب البرازيلي دونتاس، بينما يعد البرازيلي ديغو ابرز الورقة الرابحة براس الخيمة ومعه طارق عبد الله·
والمباراة على الرغم من أنها بملعب فرسان القلعة الكلباوية الصفراء إلا أن الفوز يتطلب الكثير من الجهد خاصة أن رأس الخيمة لا يعد من الفرق التي يستهان بها وادى لاعبوه مباراة كبيرة أمام الإمارات بالأسبوع الأخير ولكن بشكل عام تبدو كفة أصحاب الأرض هي الأرجح ·

العربي * دبا الحصن
طوق النجاة

يشهد هذا اللقاء صراعاً بين العربي ودبا الحصن لاقتحام المنطقة الدافئة، حيث إن الفريقين يقعان في دائرة الخطر، فالعربي يحتل المركز الثالث عشر برصيد 16 نقطة، ودبا الحصن الثاني عشر برصيد17 نقطة فالاثنين جاران بالمنطقة القريبة من القاع، وعليهما بذل جهود شاقة في الدور الثاني إذا أرادا النجاة من الهبوط للدرجة الثانية، ولهذا ينشد الفريقان اليوم نغمة الفوز التي افتقداها في الجوله الماضية بهزيمة العربي من حتا بثلاثية نظيفة، ودبا الحصن من الجزيرة الحمراء، والفريقان يأملان في تجاوز المازق وتحسين وضعهما في الترتيب العام وكل واحد يعد الآخر بمثابة طوق في الطريق الطويل للنجاة·
وتتساوى كفتا الفريقين الهجومية، حيث أحرز مهاجمو كل فريق 19 هدفاً، فهناك تفوق واضح لدفاع دبا الحصن الذي اهتز 24 مرة مقابل 40 على أبناء أم القيوين والذي يعد دفاعه ثاني أضعف خط بالمسابقة، وعموماً لم يحالف التوفيق الكابتن راشد عامر المدرب المواطن الجديد لدبا الحصن وصاحب الإنجازات مع الذيد وحتا في أسبوعه الأول في الجولة الماضية مع فريقه الجديد وهو يطمح اليوم إلى فتح أول صفحة للفوز له مع الحصن ولكن هل سيكون العربي الجريح كريماً؟ سننتظر الإجابة مع صافرة النهاية·

اقرأ أيضا

الجديد: فوز أبوظبي شرف كبير