الاتحاد

عربي ودولي

الوزاري العربي يعلن قطاع غزة منطقة منكوبة

حمل وزراء الخارجية العرب إسرائيل المسؤولية الكاملة عن تدهور الأوضاع في الأراضي الفلسطينية وطالبها بالوقف الفوري التام لممارساتها العدوانية المستمرة ضد المدنيين وإنهاء سياسة الحصار والعقاب الجماعي وفتح المعابر والسماح بوصول المواد الأساسية وكافة مستلزمات المعيشة للشعب الفلسطيني، وازالة كافة الحواجز التي تضعها امام حرية حركة الافراد والسلع·
ورفض الوزراء في قرار اثر اجتماعهم بالقاهرة فجر امس بشكل قاطع مزاعم اسرائيل بعدم مسؤوليتها عن قطاع غزة بدعوى انسحابها منه وطالب برفع فوري للحصار· كما طالب مجلس الأمن الدولي الاضطلاع بمسؤولياته لوقف العدوان وحماية المدنيين وضمان حقوقهم بمقتضى القانون الدولي، معتبرا قطاع غزة منطقة منكوبة وداعيا مختلف الدول والمؤسسات العربية والدولية ومنظمات المجتمع المدني إلى الاسراع في تقديم المساعدة الانسانية والتنسيق مع مصر في سبل ايصالها·
وأعرب القرار عن دعم الجهود المصرية الهادفة الى إيجاد حل للأزمة الانسانية الراهنة بما يسمح بعودة كافة الفلسطينيين إلى منازلهم في قطاع غزة في اسرع وقت ممكن واعادة فتح معبر رفح وفقا للترتيبات المتفق عليها دوليا بما يضمن تجنب انفجار الأوضاع الانسانية، مبديا الترحيب باعلان السلطة الفلسطينية استعدادها لتحمل مسؤولية كافة معابر قطاع غزة مستقبلا·
وتبنى دعوة الرئيس المصري حسني مبارك الى الاطراف الفلسطينية لاستئناف الحوار الوطني· كما دعا الفصائل الفلسطينية إلى سرعة انهاء الخلافات واستئناف الحوار الداخلي على أسس تكفل صيانة الوحدة الوطنية وتحافظ على المصالح العليا للشعب الفلسطيني وبما يتيح عودة السلطة الشرعية إلى ممارسة دورها في قطاع غزة في اقرب وقت ممكن·
الى ذلك، أكد الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى ان هناك اصرارا عربيا على اصدار قرار من مجلس الأمن الدولي بشأن غزة وانه في حال عدم صدور القرار سيتم التوجه الى الجمعية العامة للأمم المتحدة· وقال في مؤتمر صحفي إن القرار الذي قدمته المجموعة العربية في نيويورك تعرض لبعض التعديلات التي وصفها بانها ''سخيفة'' واضاف انه سيتم العودة لمجلس الأمن لمتابعة الموضوع·

اقرأ أيضا

اتهام سيدة بالتخطيط لتفجير كاتدرائية في لندن