الاتحاد

عربي ودولي

عنصر إطفاء ينقذ ولاية ميسوري الأميركية من سيناريو إل باسو

صورة ديمتري أندريشنكو التي نشرتها الشرطة بعد القبض عليه

صورة ديمتري أندريشنكو التي نشرتها الشرطة بعد القبض عليه

أوقفت السلطات الخميس في ولاية ميسوري الأميركية، شاباً مسلحاً يبلغ 20 عاماً في متجر "وولمارت"، ما حال دون تمكنه من إطلاق النار، وفق ما أكدت الشرطة. 

ونجح عنصر إطفاء بلباس مدني في السيطرة على الشاب ديمتري أندريشنكو، الذي كان يرتدي سترة مضادة للرصاص وزياً عسكرياً، قبل وصول قوات الأمن. 

ولم يحصل إطلاق للنار كما لم يصب أحد، وفق شرطة مدينة سبرينغفيلد الواقعة في ولاية ميسوري في وسط غرب الولايات المتحدة. 

وأكدت الشرطة في بيان أن "التحقيق متواصل في الوقت الحالي من أجل تحديد الدوافع"، مؤكدةً أنه وجهت بحقّ أندريشنكو تهمة تشكيل "تهديد إرهابي".

ويأتي هذا الحادث بعد أقل من أسبوع من إطلاق رجل أبيض يبلغ 21 عاماً النار في متجر "وولمارت" في مدينة إل باسو في ولاية تكساس، مودياً بحياة 22 شخصاً. وبعد ذلك بنحو 13 ساعةً، قتل 9 أشخاص في مدينة دايتون في أوهايو بإطلاق نار. 

وقبل ذلك بأربعة أيام، قام موظف في "وولمارت" في ساوثهيفن في ميسيسيبي بقتل زميلين له في مكان عملهما. 

مع ذلك، لم تبد الشركات العملاقة الموزعة للأسلحة في الولايات المتحدة استعداداً لوقف نهائي لبيعها الأسلحة والذخيرة. 

اقرأ أيضا

القضاء الجزائري يحقق في حادثة تدافع في حفل فني أسفرت عن 5 قتلى