الاتحاد

الاقتصادي

لبنى القاسمي: استثمارات ومشاريع ضخمة في كافة مناطق الدولة


أكدت الشيخة لبنى القاسمي، وزيرة الاقتصاد والتخطيط، أن القيادة السياسية تركت بصمات مؤثرة في عملية التنمية وخاصة بصمات المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان 'رحمه الله' وصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' حيث شملت عملية التنمية كافة جوانب الحياة·
وقالت معالي الشيخة لبنى القاسمي، في برنامج بثه التلفزيون الألماني 'دويتشه فيليه' وتناول جوانب التطور والتقدم والازدهار الذي تشهده الدولة وتأثير القيادة السياسية والإدارة الحديثة على مسيرة البناء والتقدم:
لا تتركز الاستثمارات التي تستهدف الإمارات على مدينة أو إمارة بعينها فكما أنها تأتي بكثرة إلى دبي فإن هناك مشاريع ضخمة في رأس الخيمة والشارقة وعجمان وغيرها منوهة إلى أهمية إمارة أبوظبي حيث تشهد اهتماماً وإقبالاً كبيرين من المستثمرين حيث بات يطلق عليها حالياً 'النجم الساطع' وتشهد مشاريع كبيرة هي جزء قليل من المشاريع المتوقع تنفيذها· وقالت القاسمي إن مشاريع دبي حتى الآن لا تعادل سوى 10 بالمائة من حجم المشاريع التي تنوي تطبيقها·
وأضافت: ارتفاع أسعار النفط عالمياً مرتبط أساساً بازدياد الطلب عليه وهذا الارتفاع لا يؤثر سلباً على الدول الصناعية والمستهلكة وحسب بل أن آثاره السلبية تمتد لتشمل أيضاً الدول المنتجة والمصدرة للنفط، وقالت: تعمل الدول المنتجة للنفط بطاقتها القصوى لكن هناك إشكالية عدم توفر مصافي النفط بشكل كاف في العالم ما يؤدي إلى ارتفاع الأسعار·
ورداً على سؤال حول مركز دبي المالي العالمي وأهمية وجود مثل هذا المركز، قالت الشيخة لبنى: 'ننظر إلى أنفسنا خارج الحدود الجغرافية وهذا المركز هام إلى درجة كبيرة فهو من أكبر الأسواق المالية ويشهد إقبالاً كبيراً ومن المتوقع أن يخدم شريحة كبيرة وقد جاء ليسد فجوة زمنية بين الشرق والغرب وليغطي منطقة يبلغ عدد سكانها مليار نسمة منهم 350 مليون عربي·
وبث البرنامج الذي أنتجه التلفزيون الألماني بالتعاون مع إدارة الإعلام الخارجي في وزارة الإعلام والثقافة وشركة بريدج ميديا الألمانية في ثلاث لغات عدة مرات باللغات العربية والإنجليزية والألمانية علماً بأن التلفزيون يبث عبر قمر 'نايل سات' ويخصص ثلاث ساعات يومياً من برامجه للعالم العربي·
وتضمن البرنامج الوثائقي مقابلات مع أصحاب القرار والعاملين في وزارات ومؤسسات اقتصادية مختلفة حيث حاول الوقوف على النهضة الاقتصادية التي تشهدها البلاد ككل سواء القطاع النفطي أو القطاعات غير النفطية التي شهدت نمواً كبيراً يعتبر فريداً من نوعه في العالم مشيراً إلى أن الدولة نجحت في استثمار عائدات البترول في تطوير البنية التحتية ونجحت في تقليل الاعتماد على البترول حيث تصل نسبة مساهمته في الإمارات ككل من مجمل الناتج الإجمالي بين 30 إلى 33 بالمائة حسب ما أكدته وزيرة الاقتصاد والتخطيط معالي الشيخة لبنى القاسمي في حين قل الاعتماد في دبي على النفط ليبلغ حوالي 6,5 بالمائة من مجمل الناتج المحلي في الوقت الذي شهدت فيه القطاعات غير النفطية نمواً كبيراً حيث بلغت مساهمتها في إجمالي الناتج المحلي 93,5 بالمائة·
ونوهت إلى أهمية النظرة الإيجابية التي تمثلها الدولة إلى شقيقاتها من الدول العربية مشيرة إلى دخول المرأة إلى مجال السياسة في الإمارات وفي جوانب الحياة بشكل عام وهو نابع كما أسمته من حكمة القيادة السياسية التي تسعى إلى تفعيل دور المواطن سواء كان رجلاً أم امرأة·
وركز البرنامج على الجهود التي تبذلها القيادة السياسية في الدولة لتطوير الدولة وجعلها في مصاف الاقتصاديات القوية وبين أن الدولة نجحت إلى حد بعيد في مخططاتها حيث تلازمت عملية البناء والتطوير والازدهار في كافة الجوانب سواء التنمية البشرية أو الاقتصادية· كما تحدث البرنامج عن دبي التي وصفها بأنها ظاهرة عالمية باتت تستقطب الجميع وحلماً يراود مخيلاتهم مشيداً بدور صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي في الانطلاق بدبي نحو العالمية وكسب ثقة العالم حيث بدأت الاستثمارات تتدفق على دبي·
وتطرق البرنامج إلى عدد من الأمثلة على النمو والازدهار الذي تشهده الإمارات حيث أشار إلى أداء شركة طيران الإمارات كنموذج حيث شهدت نمواً كبيراً وباتت تنافس كبريات الشركات العالمية منوهاً بالصفقة الكبيرة التي عقدتها طيران الإمارات بشرائها طائرة 'ايه 380 ايرباص' العملاقة كما ان النمو والازدهار طال كل شركات الطيران الوطنية أو تلك التي تفتح مكاتب لها في الإمارات· وأشار مدير طيران شركة لوفتهانزا الألمانية إلى تضاعف المسافرين مع الخطوط الألمانية منوهاً إلى أن النمو شمل معظم دول الخليج·
وتناول البرنامج أسواق المال المحلية والعالمية في حديث مفصل مع بعض المسؤولين في هذه الأسواق كالدكتور عمر بن سليمان مدير عام مركز دبي المالي العالمي وعيسى كاظم، مدير عام سوق دبي المالي وستيفن شوبيرت، مدير بورصة دبي العالمية إضافة إلى مسؤولين من كريديت سويس بنك وشعاع كابيتال·
وأكد الدكتور يورغن فريدرش، مدير غرفة التجارة الخارجية الألمانية في دبي، أهمية الفرص الاستثمارية الكبيرة المتاحة للشركات الألمانية في دولة الإمارات والإقبال الكبير إضافة إلى أهمية توثيق العلاقات الاقتصادية بين البلدين·
وخصص البرنامج جزءاً للحديث عن صناعة المعارض والمؤتمرات الذي تشهده الدولة عموماً ودبي على وجه الخصوص وعالمية العارضين الذين يتسابقون لعرض منتجاتهم عبر هذه المعارض مع التنويه إلى المشاركة الكبيرة التي تمثلها الشركات الألمانية التي يصعب أن تجد معرضاً واحداً يخلو من وجودها·
وتحدث البرنامج عن العلاقات السياسية والاقتصادية المتينة بين البلدين مشيراً إلى زيارة وزير الداخلية الألماني اوتوشيلي إلى الدولة ولقائه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، وزير الداخلية حيث أشاد الوزير الألماني بالعلاقات المميزة مع الإمارات وبالتعاون بين وزارتي الداخلية في الإمارات وألمانيا مشيراً إلى أهمية دولة الإمارات كأهم شريك استراتيجي لألمانيا في المنطقة· 'وام'

اقرأ أيضا

«أرامكو» تفوض 15 بنكاً لإدارة طرحها الأولي