الاتحاد

الاقتصادي

التعاونيات تنفي موافقتها على زيادة الأسعار

الشارقة- خولة السويدي:
نفى الدكتور سليمان موسى الجاسم، رئيس الاتحاد التعاوني الاستهلاكي، تراجع الاتحاد والجمعيات التعاونية عن موقفها من مكافحة الغلاء والقبول بزيادة أسعار السلع الغذائية والرئيسية، التي طالب بها عدد من الموردين مؤخراً·
وأكد في تصريحات صحفية أمس أن الجلوس مع الموردين بتوجيه من وزارة الاقتصاد والتخطيط للاستماع إلى وجهة نظرهم والمبررات التي دعت إلى زيادة الأسعار لا يعني تنازل الاتحاد التعاوني الاستهلاكي أو تراجعه عن موقفه أو قبوله بزيادة الأسعار· وأشار إلى أن الجمعيات تحرص على حماية المستهلك وتخفيض كلفة المعيشة وحصوله على أفضل السلع بأنسب الأسعار وأنه في حال عدم اقتناع الاتحاد والجمعيات التعاونية بأسباب أو حجم الزيادة سيتم رفع الأمر إلى وزارة الاقتصاد والتخطيط لإصدار توجيهاتها·
وقال: تؤكد الثقة التي أولتها الحكومة للجمعيات التعاونية مجددا على الدور الذي تضطلع به هذه الجمعيات وما يمكن أن تلعبه في مكافحة الغلاء وارتفاع الأسعار وضبط السوق انطلاقا من كونها تسهم في إيجاد توازن في الأسواق ومنع أي تلاعب بقوت المستهلك وحياته اليومية·
وشدد الجاسم على أن سوق الدولة التي تطبق مبادئ الاقتصاد الحر يمكن أن تسهم في خلق منافسة بين الموردين في حال فتح الأسواق للاستيراد المباشر من المصادر الرئيسية وفي إيجاد بدائل للسلع بجودة وأسعار تنافسية تحقق الاستقرار المعيشي والحياة الكريمة للمستهلك·
وأشار إلى أن قرار مجلس الوزراء بتحرير 16 سلعة غذائية ومنح الجمعيات التعاونية حق الاستيراد المباشر يعكس مدى اهتمام الحكومة بضرورة خلق الاستقرار المعيشي، ويؤكد مدى ثقة الحكومة بالدور الذي يمكن أن تقوم به الجمعيات التعاونية في تنفيذ هذه السياسة التي تخدم توجهات الحكومة في التنمية الاقتصادية والاجتماعية ومنع قيام تكتلات للمنتجين ضد المستهلك·
وقال: تضع الجمعيات التعاونية هامشا ضئيلاً للربح عندما تقوم بشراء السلع لبيعها للمستهلك بدليل أن لدى الاتحاد التعاوني الاستهلاكي 138 سلعة تصنع تحت شعار 'التعاون' وتباع بسعر أقل من مثيلاتها في السوق·

اقرأ أيضا

1.8 مليار درهم تداولات عقارات دبي