الاتحاد

الاقتصادي

الاتصالات المتكاملة تدشن خدماتها في النصف الثاني

حسن القمحاوي:
أعلنت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة (EITC) نيّتها البدء بتقديم خدماتها للجمهور في النصف الثاني من عام 2006 بعد أن تم الإعلان رسمياً عن تأسيسها، ومن المتوقع أن يعقد مجلس الإدارة اجتماعاً الأسبوع المقبل لإقرار خطة عمل الشركة واعتماد نواب الرئيس وهيكل الإدارة ·
وأكدت الشركة الجديدة أنها مستعدة تماماً لتقديم تشكيلة كاملة من خدمات الاتصالات سواء في مجال الاتصالات المتحركّة والثابتة، أو في تقنيات النطاق الواسع والقنوات التلفزيونية مدفوعة الأجر· ومن المقرر أن تبدأ الشركة أعمالها بتوفير خدمات الهاتف المتحرك في كافة أرجاء الدولة·
وفي أوّل تصريح بعد إعلان تشكيل مجلس الإدارة، قال أحمد بن بيات، رئيس مجلس إدارة الإمارات للاتصالات المتكاملة: 'يعتبر تأسيس الشركة علامة بارزة في مسيرة تحرير قطاع الاتصالات بالدولة، وهي خطوة من شأنها دفع حركة النمو الاقتصادي وتعزيز التنافس البناء الذي يصب في مصلحة الوطن'·
وأكد أن الإمارات للاتصالات المتكاملة شركةٌ وطنية بالكامل وأنها لن تستعين بأي مشغل أجنبي كشريك لها، مضيفاً أن قطاع الاتصالات في الإمارات وصل إلى سن الرشد وأن الشركة ستستعين في أداء أعمالها بالكفاءات العالية التي تزخر بها المنطقة·
ويتكون مجلس إدارة الشركة من سبعة أعضاء ثلاثة يمثلون الحكومة واثنان لكل من شركة مبادلة والإمارات للاتصالات والتكنولوجيا هم: أحمد بن بيات وخالد البستاني وسعد عبد الرزاق وسعيد اليتيم ووليد المقرب المهيري وجاسم الزعابي وسعود باعلوي·
وعيّن مجلس إدارة الشركة عثمان سلطان رئيساً تنفيذياً للشركة الجديدة، وأقر سلطان بأن الشركة تدخل سوقاً مليئاً بالتحديات، إلا أنه أشار إلى أن سوق الاتصالات في الإمارات يعتبر من أفضل أسواق المنطقة من حيث التقدم التكنولوجي كما يتميز بأعلى معدلات النفاذ·
وأضاف قائلاً: 'دخول شركة اتصالاتٍ ثانية سوق تصل فيه نسبة انتشار الخدمات إلى هذا المستوى يعدّ سابقة عالمية في عالم الاتصالات، إلا أنه، وللمرة الأولى، سيكون الخيار متاحاً أمام المشتركين في الإمارات، هذا بحدّ ذاته يعتبر تحدّياً رائعاً ونحن على أتمّ الاستعداد له·'
وأضاف: 'نؤمن تماماً بأن تقديم حلول مبتكرة وتوفير تجربة فريدة للمشتركين سيكونان الفيصل الأوّل والأخير للنجاح في هذا السوق· لذا تتمحور رؤيتنا ومهمة الشركة وقيمها حول المشترك، ولعل تلك أفضل وسيلة لكي نقوم بالوفاء بالتزاماتنا تجاه المشتركين، والمساهمين في الشركة، وتجاه مجتمعنا بشكل عام'·
ويعتبر سلطان واحداً من أبرز الشخصيات العاملة في مجال الاتصالات بالشرق الأوسط حيث شغل قبيل انضمامه إلى الشركة مناصب إدارية عديدة، بالإضافة إلى توليه منصب رئيس المجموعة العربية للقطاع الخاص المنبثقة من منظّمة الاتصالات العالمية·
وكان سلطان قد قدم استقالته في بداية أكتوبر الماضي من منصب الرئيس التنفيذي للشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول 'موبينيل' حيث تم الإعلان آنذاك عن انه في طريقه لفرصة عمل جديدة دون تحديد لطبيعة هذه الفرصة· ودخلت استقالة سلطان حيز التنفيذ مع بداية يناير الجاري·
ويبلغ رأس مال الشركة الجديدة 4 مليارات درهم· وهي مملوكة بنسبة 50% للحكومة الاتحادية، بينما تملك كل من شركة مبادلة للتنمية وشركة الإمارات للاتصالات والتكنولوجيا نسبة الـ50% المتبقية مناصفة، ويخطط مالكو الشركة لطرح 20% من أسهمها للاكتتاب العام في سوق دبي المالي قبيل انطلاق خدماتها التجارية·

اقرأ أيضا

"فيسبوك" تخزن كلمات مرور المستخدمين بصيغة قابلة للقراءة