الاتحاد

الرياضي

الوصل يجرب الخماسي الحديث وعودة مبعلي وماجد ناصر

ماجد ناصر

ماجد ناصر

يعلن الوصل غداً نتيجة الترميمات الواسعة التي أجراها على الفريق الأول لكرة القدم خلال الفترة الماضية عندما يواجه ضيفه فريق النصر مساء اليوم في الأسبوع الحادي عشر لدوري المحترفين، وهو اللقاء الذي يحظى بأهمية خاصة كونه البداية الجديدة للوصل وسائر فرق المسابقة بعد توقف دام قرابة 40 يوماً، ولأنه الـ''ديربي'' الأهم لدى جماهير الناديين الجارين في زعبيل، وهو في نفس الوقت اختبار حقيقي للفريق في صورته الجديدة المعدلة بعد تغيير الجهاز الفني والتعاقد مع خمسة لاعبين محليين واستعادة البرازيلي روجيرو لاعب الوسط الذي يغيب عن المباراة نظراً للإصابة·
يغيب أيضاً عن الوصل الظهيران الأساسيان طارق درويش وطارق حسن بسبب الإنذارات، فيما يعود إليه حارسه الدولي المتألق ماجد ناصر بعد غياب مع المنتخب والإيراني المحترف إيمان مبعلي نجم الوسط العائد من الإصابة، كما تزداد صفوفه صلابة بالخماسي الحديث الذي انضم مؤخراً، وأحرز نجاحاً ملفتاً في كل الاختبارات التي خاضها سواء في كأس الرابطة أو تجارب الإعداد للمباراة، وإن كانت المؤشرات تشير إلى احتمال عدم الدفع بهم جميعاً، حيث تميل النية لدى الجهاز الفني إلى عدم الدفع بالظهير الأيسر يوسف عبد العزيز، ربما لحساسية الموقف كون اللاعب يستعد لخوض المباراة الأولى بعد انضمامه للفريق، وربما يكون من الصعب أن تأتي البداية في مواجهة النصر الذي كان على ذمته قبل أيام·
ويأتي الغياب على الرغم من أن يوسف عبد العزيز سجل تألقاً ملفتاً في المباراة الوحيدة التي خاضها بين صفوف فريقه الجديد أمام لوكومتيف الأوزبكي في ختام تجارب الإعداد لكن العوامل النفسية تسبق العامل الفني أحياناً·
كذلك يحتمل أن تخلو التشكيلة الرئيسية من قلب الدفاع الجديد جمعة عبدالله الذي لم يدفع به المدرب الكرواتي هوراك في المباراتين الوديتين اللتان خاضهما استعداداً للمباراة أمام الكرامة السوري ولوكومتيف، وكان من الغريب أن يغيب المدافع الصلب ورفيقه القادم من العين علي مسري عن المباراتين على الرغم من تألقهما الملفت في مباريات كأس الرابطة فيما دفع هوراك بالوجوه الأساسية المعتادة ياسر سالم ووحيد إسماعيل وخلف إسماعيل واللاعب الاحتياطي عبدالله عيسى كما شارك المهاجم المخضرم القادم من الشارقة سعيد الكاس والظهير الأيسر القادم من العين فاضل أحمد·
وتبدو جميع العناصر الرئيسية الأخرى في حالة استعداد كامل أمثال لاعب الارتكاز يوسف حسن نجم الشعب السابق وعيسى على نجم الوسط والبرازيلي أوليفيرا قائد الهجوم، إضافة للذخيرة الاحتياطية الكبير في جميع المراكز·
وأدى الفريق مرانه الرئيسي أمس بعد راحة امتدت يوماً واحداً حيث شمل المران الذي امتد قرابة 90 دقيقة الجوانب البدنية والفنية والتكتيكية، وتم التطبيق من خلال تقسيمة بين الفريقين الأساسي والاحتياطي، ويختتم الفريق استعداده للقاء بمران خفيف عصر اليوم يستعرض خلاله الجهاز الفني مع الفلايق آخر اللمسات التكتيكية ويطبق الجوانب الرئيسية في خطة المباراة·

اقرأ أيضا

«فخر أبوظبي» يستعرض أمام «العنابي» بـ «رباعية»