العين (الاتحاد)

اختتمت شرطة أبوظبي، فعاليات برنامج «أصدقاء الشرطة» الصيفي في العين، بمشاركة 183 من أبناء وبنات الضباط وضباط الصف والمدنيين. وقال العميد سيف سعيد الشامسي، مدير إدارة المراسم والعلاقات العامة في شرطة أبوظبي، إن البرنامج حظي باهتمام ورعاية القيادة الشرطية، بهدف إكساب النشء مهارات جديدة وشغل أوقات فراغهم خلال العطلة الصيفية، بما يعود بالنفع والفائدة عليهم وعلى المجتمع. وأكد حرص القيادة الشرطية على توفير البيئة الملائمة للأبناء في العطلة الصيفية، من خلال ممارسة أنشطة رياضية وترفيهية، ومحاضرات تثقيفية تعزز القيم الوطنية النبيلة والأخلاق الحميدة وتنمي روح الولاء والانتماء للوطن في نفوسهم، مشيداً بتعاون هيئة الهلال الأحمر ومواصلات الإمارات ونادي تراث الإمارات في إنجاح فعاليات البرنامج. حضر الحفل العقيد منصور الهاشمي نائب مدير إدارة المراسم والعلاقات العامة، والمقدم سهيل محمد الخيلي رئيس قسم المراسم والضيافة بالإدارة، والمقدم مصبح راشد الكعبي رئيس قسم الموروث الشرطي «متحف الشرطة» ومدير فرع نادي ضباط الشرطة في العين بالإنابة، والمقدم أحمد عيلان المهيري من مديرية شرطة العين، والرائد سيف الجابري من الشرطة المجتمعية وعدد من الضباط وأولياء أمور الطلاب وممثلي الشركاء الخارجيين. وأوضح المقدم مصبح راشد الكعبي، أن البرنامج استمر 4 أسابيع، وبلغ عدد المشاركين فيه 183 طالباً منهم 124 من الذكور و59 من الإناث، تراوحت أعمارهم ما بين 7 و12 سنة. وأضاف: إن برنامج هذا العام كان متميزاً وحافلاً بالأنشطة، التي ركزت على التوجيه الديني والثقافي والاجتماعي، والزيارات الميدانية لعدد من الإدارات الشرطية والمؤسسات المحلية في العين للتعرف على بيئة العمل فيها، فضلاً عن أنشطة ترفيهية ورياضية مثل كرة القدم والفروسية والرماية والسباحة، والاهتمام بتحفيظ القرآن الكريم، وبرامج ترفيهية، والتعرف على أصدقاء البيئة، وبرامج التوعية البيئية، وتوعيتهم بكيفية الرفق بالحيوان. وألقت الطالبة فاطمة عبدالله النقبي كلمة في الحفل، نيابة عن الطلاب المشاركين في البرنامج، أشادت فيها باهتمام وحرص القيادة العامة لشرطة أبوظبي بالطلاب وتزويدهم بالمهارات والخبرات التي تجعلهم من العناصر الفاعلة في المجتمع.
وشهد الحضور فيلماً وثائقياً عن فعاليات البرنامج الرياضية والثقافية والترفيهية، وقام راعي الحفل العميد سيف سعيد الشامسي بتوزيع شهادات التقدير على الجهات المشاركة في إنجاح البرنامج من القطاعات التابعة لشرطة أبوظبي، والشركاء، وعلى الطلاب المشاركين في البرنامج الصيفي. وقال العميد سيف الكتبي والد الطفل مطر: إن المؤسسة الشرطية وفرت فرصة متميزة للأبناء لممارسة الأنشطة والفعاليات التي تصقل مواهبهم في مجالات مختلفة ومفيدة، داعياً إلى الاستمرار في تنظيم هذا البرنامج سنوياً، لما يحققه من فوائد كبيرة تنعكس إيجابياً على الأبناء. وأشار الرائد سيف عتيق العفريت، والد الطفلين سهيل ومحمد، إلى أن البرنامج اتسم بالتنوع والشمولية، وأسهم بدور كبير في إكساب الأبناء معلومات مفيدة ومهارات جديدة، وعزز في نفوسهم القيم النبيلة وحب الوطن.