الاتحاد

الإمارات

انطلاق «اليوم العالمي للإنترنت الآمن» بأبوظبي

 ناصر لخريباني النعيمي والصوالح ويمنى حمد خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

ناصر لخريباني النعيمي والصوالح ويمنى حمد خلال المؤتمر الصحفي (من المصدر)

جمعة النعيمي (أبوظبي)

برعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، أعلن اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، الأمين العام لمكتب سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، رئيس اللجنة العليا لبرنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر»، انطلاق فعاليات «اليوم العالمي للإنترنت الآمن» في دورته الثالثة عشرة تحت شعار«معاً لنجعل الإنترنت أفضل استخداماً» للعام الثاني على التوالي، بالتعاون مع أكثر من 30 وزارة وهيئة اتحادية ومحلية والمؤسسات الخاصة.
وأكد اللواء الدكتور ناصر لخريباني النعيمي، في مؤتمر صحفي عقده برنامج خليفة لتمكين الطلاب «أقدر» يوم أمس، في فندق فيرمونت باب البحر بأبوظبي، أن انطلاق هذه الفعاليات يأتي لترسيخ مفاهيم العمل المؤسسي المشترك بين جميع المعنيين من الوزارات والهيئات الاتحادية والمحلية والمؤسسات الخاصة ومؤسسات المجتمع المدني ومختلف أفراد المجتمع، احتفالاً بهذه المناسبة، والعمل على إيجاد آليات فعالة لتطوير حلقات التواصل والتعاون المشترك والمستدام، لافتاً إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للإنترنت الآمن، يأتي ليجسد التوجهات الاستراتيجية التي يعمل برنامج خليفة لتمكين الطلاب على تحقيقها من خلال توحيد الجهود الموجهة إلى الفئات الطلابية في هذا المجال.
وأشار إلى أن فريق العمل المشترك، عمل على تطوير فعالياته وأنشطته هذا العام بشكل يتواكب مع المستجدات، حيث سيتم تنفيذ 47 فعالية على مستوى الدولة، ووضع الملصق الخاص باليوم العالمي في العديد من الأماكن، كما سيتم وضع شعار الحملة على موقع البحث الإلكتروني «جوجل»، وإذاعة ثلاثة أفلام قصيرة و«فلاشات» توعية عبر مختلف وسائل الإعلام التلفزيونية والإذاعية، وإطلاق هذه المبادرة في عدد من المراكز التجارية الكبيرة في الدولة وإطلاق مسابقة توعية مكثفة في وسائل التواصل الاجتماعي مثل «تويتر» و«انستغرام» وغيرهما.
وأكد أهمية دور وسائل الإعلام في إنجاح الفعالية المهمة ودور أولياء الأمور لتوعية أبنائهم حول كيفية التعامل الآمن مع «الإنترنت» وحمايتهم من سوء الاستخدام من قبلهم وسوء الاستغلال من قبل الآخرين.
ولفت إلى أنه ومن خلال برنامج خليفة لتمكين الطلاب تم تدريب ما يزيد على 33 ألف طالب في نحو 300 مدرسة وعقد أكثر من 600 محاضرة للطلاب في المدارس، إلى جانب تدريب أكثر من 5000 مدرس بالتوعية الإلكترونية لحماية الأبناء من مخاطر الإنترنت.
وأشاد مروان أحمد صوالح وكيل وزارة التربية والتعليم للشؤون الأكاديمية، بحرص ودعم سمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بمبادرات برنامج خليفة لتمكين الطلاب ومتابعته المستمرة للنشء وتربية أجيال المستقبل، مشيراً إلى حرص قيادتنا العليا على جعل هذه الفعالية لها طابعها الخاص في دولة الإمارات العربية المتحدة من حيث استمرارها لمدة شهر كامل، وتكثيف التوعية بمخاطر الإنترنت، مؤكداً حرص وزارة التربية والتعليم على تنفيذ العديد من الأنشطة والمبادرات، لتعميم الفائدة على طلبة المدارس وإعداد منهاج متخصص بالسلامة الأمنية بما يعزز من التوعية لتشمل أولياء الأمور ومراكز خدمات الأطفال.

خطة إعلامية
كما قدمت يمنى حمد بدوه الوكيل المساعد لقطاع شؤون التعليم العالي والبحث العلمي، الشكر لسمو نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وبرنامج خليفة لتمكين الطلاب على تبني الأنشطة والبرامج الهادفة، مؤكدةً أن وجود التعليم العالي في هذه الفعالية، ومشاركته تأتي في إطار الحرص على توعية الطلبة الجامعيين بالأهداف والرسائل التي تنطوي عليها خطة هذه الفعاليات.
وأشارت إلى إعداد خطة إعلامية لتسويق مشروع التعليم الذكي للإنترنت من خلال إرسال رسائل نصية وعبر مواقع التواصل الاجتماعي تستمر على مدار العام الدراسي بالتنسيق والتعاون مع برنامج خليفة لتمكين الطلاب، إلى جانب إعداد أفلام توعية قصيرة سيتم توزيعها دورياً على الجامعات ومؤسسات التعليم العالي بالتعاون مع الطلبة أنفسهم، وتوزيع شاشات اللمس على الجامعات ومراكز الخدمة في التعليم العالي، والتنسيق مع برنامج خليفة لتمكين الطلاب لتنظيم ورش عمل توعوية.

اقرأ أيضا