الاتحاد

عربي ودولي

الحكومة اللبنانية تجتمع غداً لتنهي أسابيع من الشلل السياسي

سعد الحريري

سعد الحريري

قال رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري اليوم الجمعة، إن الحكومة اللبنانية ستجتمع صباح يوم السبت، لتنهي أسابيع من الشلل السياسي، بعد مصالحة بين السياسيين الدورز.

ونقلت "الوكالة الوطنية للإعلام" الرسمية، أن اجتماع المصارحة والمصالحة عُقد في قصر بعبدا، وضم رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس مجلس الوزراء سعد الحريري ورئيس الحزب التقدمي وليد جنبلاط والنائب طلال أرسلان.

وقال الحريري: "عقد اجتماع مصارحة ومصالحة في قصر بعبدا، واستنكر المجتمعون الحادثة المؤسفة التي وقعت وسقط نتيجتها ضحيتان وعدد من الجرحى، والتي باتت في عهدة القضاء العسكري الذي يتولى التحقيق في ملابساتها. واستناداً إلى القوانين وفي ضوء نتائج التحقيقات، يتخذ مجلس الوزراء القرار المناسب".

كما تلا الحريري بيان الاجتماع المالي من بعبدا وقال فيه: "تم الاتفاق على جملة من الخطوات الأساسية التي سنعمل على تطبيقها في المرحلة المقبلة، وتساهم في تفعيل الاقتصاد وتعزيز وضع المالية العامة. ولقد عبر المجتمعون خلال الاجتماع المالي عن ارتياحهم لجهة تنقية الأجواء السياسية والمصارحة والمصالحة".

ودعا الحريري مجلس الوزراء إلى الانعقاد غداً عند الحادية عشرة قبل الظهر في قصر بعبدا.

وارتفعت السندات الحكومية اللبنانية المقومة بالدولار اليوم الجمعة، بعد تقارير عن اجتماع لزعماء البلاد بهدف تحقيق إنفراجة في الأزمة السياسية التي أصابت الحكومة بالشلل.

وارتفع إصدار 2030 بما يزيد عن 1 سنت في الدولار ليصل إلى أعلى سعر في أسبوع، فيما صعد أيضاً إصدار 2032 أكثر من سنت، وفقاً لبيانات "تريدويب".

وقال مسؤولون كبار، إن الاجتماع الذي عقد اليوم يمهد الطريق أمام مجلس الوزراء للانعقاد للمرة الأولى منذ حادث إطلاق نار أسفر عن سقوط قتلى في 30 يونيو.

وتسبب غياب الحوار السياسي في تعقيد المحاولات الرامية إلى المضي قدماً في تنفيذ إصلاحات ضرورية لتجنيب البلاد أزمة مالية.

اقرأ أيضا

الجزائريون يختارون الساكن الجديد للقصر الرئاسي اليوم