الاتحاد

الإمارات

نهيان بن مبارك: الإمارات تدعم دور الشباب في بناء السلام والوفاق

محمود خليل (دبي)

أكد معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير الثقافة وتنمية المعرفة، رئيس الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة أن دولة الإمارات تدعم بكل قوة عناصر دور الشباب كافة في بناء السلام والوفاق، مشيراً إلى أن حكومة الإمارات تعبر عن التزامها العميق بهذا الدور قولاً وفعلاً إيماناً منها بأنهم الإرادة الحقيقية للتغيير الإيجابي في المُجتمعِ والعالَم.
وأضاف، في كلمة له باحتفال الدولة باليوم العالمي للشباب الذي أقيم تحت رعايته ونظمته الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة بالشراكة مع هيئة كهرباء ومياه دبي ومجلس الإمارات للشباب أمس، في فندق إنتركونتننتال فيستقال دبي تحت شعار «الشباب وبناء السلام»: «إن الإمارات تعمل بكل عزم وتصميم على إِتاحَةِ الفُرَصِ  كافة أَمام الشباب، ليكونوا دائماً، مُواطِنينَ قادِرين، على خِدْمَةِ أَنْفُسِهِم، وأُسَرِهِم، ومُجتمَعِهِم، ودَوْلَتِهِم، إلى جانبِ المُشارَكَةِ الكامِلَة، في مَسيرةِ العالَمِ مِنْ حَوْلِهِم».
وأشار إلى أن القيادة الرشيدة حريصة تماماً ودائِماً، على نموذج رائد للشباب مرتبطين بِمُجتَمَعِهِم ويُمارِسُونَ العَمَلَ الخَيْرِي، والعَمَلَ التَّطَوُّعِي، والسُّلُوكَ القَوِيم، بحيث يكونون باستمرار، قادرين على القَضاء على أَيِّ شُعُورٍ بِالتَّهْمِيش أو الإحْباط أو التَّراخي، بل على عكسِ  كُلِّ ذلك، يَسْعَوْنَ بِكُلِّ طاقةٍ وجُهْد إلى عمل الخير، وإلى تحقيقِ أَهدافِهِم وتأكيدِ قُدراتهم، لِلانفتاحِ على العالَم، ورَفْضِ  الأفكارِ المُتَطَرِّفَةِ والهَدَّامَة، لافتاً إلى أن الإماراتِ ولِلهِ الحَمد، ومن خلال الإنجاز وحُسن الأداء، تركز الهدف الوَطَنِيَّ الأَسْمَى، في أنْ تَظَلَّ دولتُنا العَزيزة، نَموذَجاً عالَمِياً رائداً، لِلدَّوْرِ الوَطَنِيِّ الحقيقيِّ لِلشَّباب، في مَسيرةِ المجتمع والدولة والعالَم».
وتقدم معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان بعظيم الشكر لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيسِ  الدولة، حَفِظَهُ اللهُ ورَعاه، لِتأكيدِ سموه الدائم، بِأَنَّ الشباب، هُمْ أساسُ  نهضةِ الدولة، وهُمُ الذين سيُشَكِّلُونَ لَها المُستقبَلَ الواعِدَ والناجح، مشيراً إلى أن تنميةَ شبابِ الإمارات تَحظَى بِالدعمِ القَوِيّ، مِن صاحبِ السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيسِ  الدولة، رئيس مجلسِ  الوزراء، حاكم دبي، رعاه الله.
وشارك بالاحتفال معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي، ومعالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب، وفرود مورينج الممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالإنابة، إلى جانب حضور نخبة من الشخصيات البارزة في المجال الشبابي.
وتضمن الاحتفال عرض فيلم عن اليوم العالمي للشباب وما تحقق من إنجازات على أرض الوطن بالمجالات كافة، بالإضافة لجلسة «100 موجه» مع معالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي التي استعرضت تجربتها الشخصية وخبراتها ومسيرتها المهنية التي تضمنت شغل العديد من المناصب القيادية، كما شهدت احتفالية تنظيم جلسة حوارية حول ما يقدمه القطاع الخاص والحكومي للشباب بمشاركة علياء آل علي من «إكسبو 2020 دبي»، وفاطمة الجوكر رئيس مجلس الشباب في هيئة كهرباء ومياه دبي، وميرة الشعمي من وزارة التغير المناخي والبيئة، وكارين أنطونيادس من شركة نسلتة الشرق الأوسط.
إلى ذلك، أكدت معالي ريم الهاشمي وزيرة الدولة لشؤون التعاون الدولي أن العلاقة بين «إكسبو» والشباب علاقة تعاونية بشكل تام، متوقعة تطوع 35 ألف شاب في «إكسبو دبي 2020»، داعية الشباب الإماراتي إلى المساهمة في صياغة ملامح هذا الحدث الدولي.
ولفتت إلى أن مشاركة شباب وبنات الإمارات سيكون لهم دور فاعل في دعم الحدث بقوة؛ نظراً لأنهم بمثابة سفراء للوطن في هذه المنصة التي ستضم دولاً من مختلف أنحاء العالم، موضحة أن التطوع سيشمل أيضاً المقيمين في الدولة، نظراً لما يحمله من رسالة تعبّر عن روح دولة الإمارات، التي تعتمد في عمليات التنمية كافة على التنوع الثقافي والتناغم التام الذي يميز مجتمع الإمارات.
وشددت معاليها على أن الشباب يحظون باهتمام القيادة الرشيدة، مبينة أنه منذ اليوم الأول لرحلة الاستعدادات لـ«إكسبو دبي 2020» كان الشباب في قلب خطط الدولة في هذا الملف الدولي المهم، وذلك لتشجيعهم وتوفير الفرصة لهم بتبادل مشاركة أفكارهم والتعبير عن اهتماماتهم.
وأكدت أن الشباب يمثلون فرصة مهمة للمنطقة من خلال استثمار القدرة الإبداعية وروح الريادة لديهم بوصفهما الركيزتين الأساسيتين للابتكار من أجل ضمان مستقبل أفضل للبشرية، معتبرة أن تواصلهم منصة مثالية للإلهام. وقالت الهاشمي: «إن (إكسبو 2020) ما هو إلا تجسيد لرغبة دولة الإمارات في لعب دور محوري في توصيل رسالة إيجابية حول المنطقة إلى العالم، بالاستفادة من هذا الحدث الضخم الذي يعد منصة مثالية للتعبير عن آمالنا وطموحاتنا ورسالتنا للعالم».

شما المزروعي: تعزيز التواصل مع الشباب والاستماع لأفكارهم
دبي (الاتحاد)

أطلقت شركة الإمارات للاتصالات المتكاملة «دو»، «مجلس دو للشباب»، وذلك على هامش احتفالية الدولة باليوم العالمي للشباب، وقالت معالي شما بنت سهيل المزروعي، وزيرة الدولة لشؤون الشباب: «إن دولة الإمارات تدعم بقوة الجهود كافة التي تستهدف الاستثمار في عنصر الشباب الذي يشكَل حجر الزاوية نحو التنمية والتقدم، وهذه هي رؤية القيادة الرشيدة في الدولة».
وأكدت معاليها أن مجلس دو للشباب سيسهم بلا شك في تعزيز دور الشباب الإماراتي، وإيجاد طرق فاعلة لتقديم المزيد من الدعم لهم، حيث سيكون المجلس بمثابة منصة فكرية فاعلة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال، كما سيتيح لنا تعزيز التواصل مع شباب دولة الإمارات والاستماع لأفكارهم الخلاقة والعمل عليها وتطويرها.
وأضافت معاليها: «إن المستقبل الآن للشباب الإماراتيين لإظهار قدراتهم، وأخذ زمام المبادرة لإحداث ثورة جديدة في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، ليكونوا بذلك جزءاً من قصة النجاح التي تشهدها الدولة، ويُعتبر مجلس دو للشباب خطوة مهمة نحو تعزيز الاستثمار الأمثل في إمكانات الشباب التي يمتلكونها، لا سيما في ما يتعلق بتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والشباب اليوم هم القوة الحقيقية لمستقبل أكثر إشراقاً».

 

اقرأ أيضا