الاتحاد

عربي ودولي

الشرطة المصرية تعتقل 3 آلاف فلسطيني

محل تجاري في رفح المصرية وقد خلت رفوفه من السلع

محل تجاري في رفح المصرية وقد خلت رفوفه من السلع

تدفق آلاف الفلسطينيين امس لليوم السادس على التوالي، على الاراضي المصرية عبر الحدود المفتوحة في رفح، لكن عدد هؤلاء انخفض بشكل ملحوظ، في حين تدفق آلاف آخرون في الاتجاه المعاكس الى قطاع غزة·
واعتقـلت الشــــرطــة المصريـــة 3 آلاف فلسطيني· وقالت مصر انها تريد ان تسيطر السلطة الفلسطينية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس، على المعبر الحدودي بينها وبين قطاع غزة ، لكن حركة ''حماس'' قالت ان معبر رفح يجب ان يكون فلسطينيا- مصريا فقط،رافضة العودة الى إدارة المعبر بالطريقة السابقة التي فرضها الاحتلال، بينما اعلن الاتحاد الاوروبي انه يدرس إعادة مراقبيه الى المعبر·
واوقفت الشرطة المصرية في الايام الاخيرة ثلاثة آلاف فلسطيني كانوا يحاولون التوجه الى القاهرة ومدن مصرية اخرى، كما افادت اجهزة الامن المصرية امس· وتم ايقاف الفلسطينيين بعد ان تجاوزوا مدينة العريش التي تبعد 45 كلم عن معبر رفح الحدودي مع قطاع غزة الذي عبروا منه الى سيناء عقب فتحه الاربعاء الماضي· وصدرت أوامر صارمة لقوات الامن بمنع الفلسطينيين الذين لا يحملون جوازات سفر وتأشيرات دخول، من البقاء في سيناء وباقي مصر· واقيمت العديد من الحواجز في مختلف انحاء شبه جزيرة سيناء ولاسيما على الطرق المؤدية الى الاسماعيلية والسويس ومنهما الى داخل البلاد·
واكدت الصحف المصرية أمس ان السلطات تتعقب الفلسطينيين القادمين من قطاع غزة في فنادق وشوارع وشقق القاهرة ومناطق اخرى· واشارت مصادر امنية الى اعتقال عدد من الفلسطينيين المشتبه بهم في طابا، في سيناء، وفي الصعيد· وتساءل زكريا عزمي الامين العام للرئاسة امام البرلمان لتبرير الاجراءات الامنية قائلا :''ماذا يحدث اذا عثر معهم على احزمة ناسفة؟··''·
وأكد شهود عيان ومصادر محلية في مدينة رفح ، أن المئات من أفراد الشرطة المصرية انتشروا امس،على امتداد خط الحدود الفلسطينية -المصرية في رفح تمهيدا لإغلاقه· وأرسلت قوات الأمن المصرية تعزيزات قوامها حوالي ستة آلاف فرد إلى المنطقة القريبة في إطار المساعي لإعادة إغلاق الحدود·
وشاهد مراسل لوكالة ''رويترز'' على الجانب المصري من بلدة رفح الحدودية، آلاف الفلسطينيين يغادرون مصر ، واحتجزت مئات الشاحنات على جسر من مصر الى شبه جزيرة سيناء وغزة· وقال تجار في بلدة رفح الحدودية إنهم يلاقون صعوبات في اعادة تزويد متاجرهم بالمواد الغذائية والسجائر· وقال فلسطينيون ان ندرة السلع ادى الى ارتفاع اسعارها بشكل كبير ·
وفي بلدة العريش قرب رفح ذكر شهود أن الشرطة أبلغت الفلسطينيين في الشوارع ،بأن الحدود ستغلق قريبا· وصدرت أوامر لسكان غزة بالسير فقط في الطرق المؤدية إلى الحدود ومنعوا من العودة·
وذكر مساعدون لعباس أنه سيجتمع مع الرئيس المصري حسني مبارك في القاهرة يوم غد الاربعاء·
وقالت مصر انها تريد ان تسيطر السلطة الفلسطينية برئاسة الرئيس الفلسطيني محمود عباس على المعبر الحدودي بينها وبين قطاع غزة مستثنية بذلك حركة ''حماس'' التي سيطرت على غزة في يونيو الماضي· وقال وزير الخارجية المصري أحمد ابو الغيط للاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة انه من الاهمية بمكان ان تتعاون اسرائيل مع الجهود الخاصة بالسيطرة على المعابر الحدودية ''من خلال نشر أفراد السلطة الوطنية الفلسطينية فيها واستئناف عمل المراقبين التابعين للاتحاد الاوروبي''· وقال حسام زكي المتحدث باسم الوزارة ان ''ابو الغيط اكد في رسائله واتصالاته على عزم مصر اجراء عملية ضبط تدريجي للحدود المصرية مع قطاع غزة واعادة الوضع على الحدود الى الشكل المقبول''·
وأكدت ''حماس'' أن وفدا من قيادتها في الداخل والخارج ومن الحكومة الفلسطينية المقالة سيتوجه الى القاهرة غدا، لبحث الترتيبات المتعلقة بقضية المعابر· وقال الناطق باسم الحركة سامي أبو زهري إن اتفاقية المعبر التي تنص على وجود مراقبين دوليين فيه أصبحت جزءا من الماضى ، والمطلوب هو معبر مصري فلسطيني وفق ترتيبات جديدة·
واكد رياض المالكي وزير الشؤون الخارجية وزير الاعلام والناطق باسم الحكومة الفلسطينية ، أنه ليس في نية الرئيس الفلسطيني محمود عباس خلال زيارته للقاهرة ،ان يلتقي بوفد ''حماس''
وقال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي انه يدرس إعادة مراقبيه ثانية إلى حدود غزة مع مصر وربما إلى معابر أخرى بشرط أن تقدم ''حماس'' ضمانات على أنهم لن يتعرضوا لخطر

اقرأ أيضا

قتلى ومصابون بإطلاق نار استهدف تجمعاً في كاليفورنيا