دبي(الاتحاد) أكد العميد أحمد خلفان المنصوري، الأمين العام لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للتسامح، أن إعلان عام 2018 في دولة الإمارات «عام زايد»، نبأ يعزز معنويات أبناء الإمارات ويمدهم بالطاقة الإيجابية والتفاؤل؛ لأنهم على موعد مع سنة جديدة لاستذكار مآثر القائد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان «طيب الله ثراه»، ومن يستذكر «زايد» يجد الخير بالعمل والسعي والعطاء. وقال المنصوري: إن كل الأعوام التي تلت قيام الاتحاد هي أعوام «زايد الخير» التي تكللت بالحكمة وغمرتها البركة.