الاتحاد

الإمارات

الهلال تبدأ تنفيذ مشروع مدينة خليفة في سيرلانكا


شوقع وفد هيئة الهلال الأحمر في سريلانكا مذكرة تفاهم مع منظمة الأمم المتحدة للإسكان البشري تقضي ببدء الأعمال الانشائية لتنفيذ مشروع مدينة تحمل اسم صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' بالإضافة إلى تشييد أحياء سكنية في منطقتين باسم الحي الإماراتي بتكلفة قدرها 16 مليونا و550 ألف درهم ضمن جهود الهيئة الإنسانية المتواصلة لدعم المنكوبين والمتضررين من كارثة فيضان تسونامي· وسيتم بناء 900 وحدة سكنية في كلا المشروعين بالإضافة الى إنشاء مرافق وخدمات تشمل مد شبكة المياه والكهرباء والمواصلات التي تخدم آلاف المساكن المجاورة لتلك المشاريع التي يتم توزيعها بعد الانتهاء منها مجانا لصالح الأسر التي شردت نتيجة انهيار مساكنها بسبب كارثة المد البحري الذي اجتاح شواطئ سريلانكا وعددا من دول جنوب شرق آسيا في ديسمبر ·2004 وقد وقع المذكرة في كولومبو السيد عبدالله محمد المحمود مدير إدارة المشاريع والتنمية في هيئة الهلال الأحمر فيما وقعها عن الطرف الآخر السيد لاليد لا نكا تيلا الممثل الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للإسكان البشري بحضور سعادة محمود محمد المحمود سفير دولة الإمارات في سريلانكا وعدد من الوزراء والمسؤولين المعنيين في الحكومة السريلانكية إلى جانب عدد من ممثلي المنظمات والهيئات الإنسانية والدولية في البلاد· وأكد رئيس وفد هيئة الهلال الأحمر ان تلك المشاريع يأتي تنفيذها في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة 'حفظه الله' بضرورة تقديم الدعم والمساندة للمنكوبين من فيضان تسونامي وبدعم من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس الهيئة· وشدد المحمود على أن الهيئة تمضي بخطوات ثابتة في مشاريعها التنموية لتأمين معيشة أفضل للأسر التي فقدت الإستقرار منذ أن انهارت منازلها متأثرة بالدمار الذي لحق بها في القرى السريلانكية أسوة بما جرى في عدد من الدول التي اجتاحت أمواج تسونامي شواطئها وتسببت في دمار وخراب أدى لتشريد مئات الآلاف في واحدة من أشد الكوارث الإنسانية قسوة عرفها التاريخ·
وقال أن مذكرة التفاهم الموقعة تم بموجبها الاتفاق ووضع الترتيبات اللازمة لإنشاء مدينة الشيخ خليفة في إمبارا والتي تشمل تشييد 600 وحدة سكنية يتم تسليمها مجانا للأسر المنكوبة التي دمرت مساكنها بسبب تسونامي وبناء مسجد ومجمع خدمات إدارية ومد شبكة المياه والكهرباء والصرف الصحي والمواصلات لتلك المدينة بتكلفة إجمالية قدرها 11 مليونا و943 ألفا و750 درهما· وأضاف أن المذكرة شملت أيضا بناء الحي الإماراتي في منطقتين بقيمة إجمالية قدرها اربعة ملايين و606 آلاف و631 درهما حيث يتم تشييد الحي الإماراتي في مدينة جول ويتكون من 220 وحدة سكنية بالإضافة إلى القيام بأعمال ترميم لثمانين مسكنا من المنازل التي تضررت في أعقاب وقوع كارثة تسونامي بالإضافة إلى تشييد المرافق التي تخدم تلك المساكن من أعمال طرق وشبكة مياه وكهرباء وصرف صحي ليستفيد منها 900 مسكن آخر في المنطقة· كما سيتم إنشاء الحي الإماراتي في كاتانجودي والذي يضم 100 وحدة سكنية بالإضافة إلى تنفيذ مشاريع لتأسيس البنية التحتية بما تتطلبه من مرافق وخدمات تنموية لإعمار المنطقة التي تخدم المساكن المجاورة لها في المنطقة ليصل بذلك العدد الإجمالي للمساكن التي يتم تشييدها في الحي الإماراتي الى 400 مسكن يتم تقديمها جميعا للأسر المتضررة التي فقدت منازلها في كارثة تسونامي مجانا·
من جانبه أعرب الممثل الإقليمي لمنظمة الأمم المتحدة للإسكان البشرى في سريلانكا عن تقدير المنظمة الدولية للدور الإنساني الذي تقوم به هيئة الهلال الأحمر الإماراتية للمساهمة في تحسين أحوال المتأثرين بالكوارث الإنسانية لاسيما الكارثة الإنسانية التي ما تزال تداعياتها مستمرة في سريلانكا جراء حجم الخراب الهائل الذي سببته أمواج المد البحري وفيضان تسونامي· وقال ان المنظمة التي تمثل أهداف الأمم المتحدة تعمل حاليا على الساحة السريلانكية لتنفيذ المشاريع التي تستهدف شريحة المنكوبين من الأسر التي شردت بسبب تحطم منازلها مؤكدا أن المبادرة التي تقدمت بها الهيئة ممثلة لدولة الإمارات العربية المتحدة وشعب الإمارات تعد مساهمة هامة وخطوة على الطريق لتوفير فرص أفضل لحياة الأسر المشردة

اقرأ أيضا

محمد بن راشد: آفاق جديدة للعلاقات مع أوزبكستان