الإمارات

الاتحاد

شرطة أبوظبي توقع عقد تأهيل وتدريب مع هيئة المختبرات البريطانية

سيف بن زايد:العقد ترجمة لخطاب رئيس الدولة للنهوض بالموارد البشرية
عبدالرحيم عسكر:
شهد سمو الأمير أندرو دوق يورك بصفته ممثل بريطانيا الخاص للتجارة الخارجية والاستثمار توقيع عقد تأهيل وتدريب بين القيادة العامة لشرطة أبوظبي وهيئة خدمات المختبرات الجنائية البريطانية الحكومية·
وقد قام الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان وزير الداخلية، بالتوقيع على العقد مع السيد آلن ماثيوز مديرالتطوير العالمي في الهيئة، وذلك في مبنى إدارة الأدلة الجنائية بالقيادة العامة لشرطة أبوظبي، بحضور سعادة عبد الله المسعود رئيس المجلس الاستشاري الوطني واللواء سيف الشعفار وكيل وزارة الداخلية وعدد من كبار ضباط القيادة·
وقد اطلع الأمير اندرو على الخدمات التكنولوجية المتطورة في شرطة أبوظبي، مثل نظام بصمة العين وقاعدة البيانات الموحدة والخدمات الإلكترونية لشرطة أبوظبي وموقعها الإلكتروني، بالإضافة إلى النادي الإلكتروني ونظام الاتصالات المتطورة·
وقام سموه بجولة في مبنى الأدلة الجنائية زار خلالها مختبر تحليل منشطات الهجن، والذي يعتبر من أكثر المختبرات تقدماً ودقة في البحث عن المنشطات لدى الهجن الفائزة بالسباقات، واستمع إلى شرح دقيق ومفصل لمهام المختبر والمنافسات الدولية التي شارك بها وحاز فيها على تقدير دولي لثماني مرات متتالية·
ثم قام سمو الأمير بزيارة مختبر الحمض النووي واطلع على التجهيزات الموجودة فيه وعلى أبرز القضايا التي نجح هذا المختبر في حلها· ثم تعرف إلى عمل فرع المخدرات والسموم، قبل أن يطلع على جهود دولة الإمارات في وضع حد لمشاركة الأطفال في سباقات الهجن، والاتفاقية التي وقعتها الدولة مع منظمة اليونيسيف وأعادت بموجبها 1038 ركبياً إلى بلادهم· كما شاهد عرضاً مصوراً لسباقات الهجن التي يشارك فيها الركبي الآلي· شراكة من الدرجة الأولى: وقال سمو الأمير أندرو في ختام جولته: 'يسعدني أن أكون هنا للاحتفال بهذه الشراكة من الدرجة الأولى بين خدمات المختبرات الجنائية البريطانية والقيادة العامة لشرطة أبوظبي'· وأعرب عن أمله في أن يشكل هذا العقد 'بداية لعلاقة طويلة ومتطورة' بين الإمارات وبريطانيا، خصوصاً بعد ان تعرف إلى عدد من الخبراء البريطانيين الأجانب العاملين في القيادة العامة لشرطة أبوظبي·
وقال الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد بعد الزيارة: 'يسعدنا أن نستقبل سمو الأمير اندرو وأن نطلعه على بعض منجزاتنا في شرطة أبوظبي، ويسرنا أن يكون شاهداً على عقد تأهيل وتطوير المختبر الجنائي بين شرطة أبوظبي والهيئة البريطانية المتخصصة في مجال الأدلة الجنائية'·
وأضاف سمو الوزير: 'يأتي هذا العقد ضمن سياق الترجمة العملية لكلمة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة 'حفظه الله'، الذي أطلق خلال العيد الوطني تحدي النهوض بالموارد البشرية، وبما يتوافق تماماً مع أهداف الخطة الخمسية للتطوير الاستراتيجي للقيادة العامة لشرطة أبوظبي'· أضاف الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان أن من أبرز أهداف العقد رفع كفاءة العاملين في المختبر الجنائي بالإضافة إلى تحسين مقاييس أنظمة وإجراءات المختبر الجنائي والطب الشرعي وتطبيق أحدث التطورات العلمية للارتقاء بهذه الأنظمة والإجراءات إلى المستويات المعترف بها عالمياً·
وستقوم الشركة في المرحلة الأولى بتقييم الموارد البشرية في الأدلة الجنائية ثم وضع خطة تأهيل وتدريب لرفع كفاءة العاملين في المختبر وتطوير تجهيزاته بما يخدم المهام الحالية والمستقبلية، والعمل على تطوير قاعدة بيانات قومية للحمض النووي·
وتمتد مدة التعاقد الأساسية إلى سنتين، وتشمل أكثر من 1200 ساعة من العمل والتدريب بقيمة مليون و48 ألفاً و128 جنيهاً إسترلينياً، ويمكن تمديد العقد عند الحاجة أو زيادة ساعات العمل والتدريب واستقدام مزيد من الخبراء·

اقرأ أيضا

محمد بن زايد: التكنولوجيا جسر التقدم والأمن والاستقرار