صحيفة الاتحاد

عربي ودولي

مقاطعة صينية تمنع التلاميذ من دخول المساجد

بكين (أ ف ب)

حظرت السلطات في مقاطعة صينية ذات غالبية مسلمة في شمال غرب الصين، على التلاميذ ارتياد المساجد خلال عطلة الشتاء، حسبما ذكرته صحيفة حكومية أمس، وذلك في إجراءات جديدة تقيد الحريات الدينية.
وذكرت صحيفة جلوبال تايمز أن القرار ورد في مذكرة أُرسلت إلى جميع الثانويات والمدارس الابتدائية وروضات الأطفال في مقاطعة جوانجهي بإقليم جانسو. وجاء في المذكرة أنه «يتعين على المدارس أن تطلب من الطلاب عدم الدخول إلى مراكز دينية للقيام بنشاطات أو ارتياد مدارس تعليم الدين، أو مراكز دينية لتلاوة النصوص الدينية خلال عطلة الشتاء». وتابعت «على المدارس من كافة المستويات والتصنيفات أن تعمل أكثر على تقوية الأنشطة الأيديولوجية والسياسية، وتعزيز العمل الدعائي من أجل إبلاغ كل تلميذ وولي أمر».
وبحسب الموقع الحكومي للمقاطعة، فإن نحو 98 بالمئة من سكان جوانجهي البالغ عددهم 257 ألف نسمة هم من الأقليات الاتنية، والعديد منهم من اتنيتي هوي ودونجشيانج المسلمتين.
وانتشرت صورة تبدو أنها للمذكرة على الإنترنت، ولم تتمكن وكالة فرانس برس من التأكد من صحتها.تقع جوانجهي في منطقة لينشيا هوي التي تتمتع بحكم ذاتي.
وقالت هيئة التربية في لينشيا، ليس لديها علم بذلك، فيما أغلقت هيئة الدعاية في مقاطعة جوانجهي الهاتف عند الاتصال بها.
وفي مايو 2016 أصدرت هيئة التربية في جانسو مذكرة تقول، إن النشاطات الدينية ممنوعة في المدارس بعد انتشار فيديو لطفل في روضة أطفال في لينشيا، يقوم بتلاوة القرآن.
وتخشى السلطات الصينية الشيوعية من أي حركات منظمة خارج سيطرتها، بما يشمل الدينية منها.
وشددت بكين إجراءاتها القمعية ضد المجتمع المدني منذ تولي الرئيس شي جينبينج الحكم في 2012 وعززت القيود على حرية التعبير، وسجنت مئات النشطاء والمحامين.
وتقول الصين، إنها تواجه تزايداً في التهديدات الإرهابية من طوائف محلية والإسلام المتطرف، لكن المنتقدين يتهمون بكين بممارسة نمط أوسع من المضايقات والاعتقالات والإساءات.