الاتحاد

عربي ودولي

أسلحة أميركية لـ«قسد» والقناصة يبطئون معركة الرقة

عواصم (وكالات)

أرسلت الولايات المتحدة شحنة جديدة من الأسلحة بحمولة 112 شاحنة، إلى مناطق تمركز «قوات سوريا الديمقراطية» في إطار تعزيز العملية العسكرية الجارية لدحر «داعش» في الرقة. فيما أكدت جيهان شيخ أحمد المتحدثة باسم عملية «غضب الفرات» أن هذه القوات المعروفة اختصاراً بـ«قسد» تتقدم ببطء بسبب شراسة تنظيم «داعش» في الدفاع عن معقله، معتمداً على كثافة الألغام وقناصة محترفين، موضحة أنه تم تحرير 9 أحياء في الجبهتين الشرقية والغربية بما يعادل أكثر من 50 ? من مساحة المدينة.
وكشفت تقارير صحفية أن 112 شاحنة محملة بمعدات عسكرية أميركية عبرت إلى الحسكة من الأراضي العراقية، وتوجهت نحو مناطق تمركز قوات قسد المدعومة من قبل في التحالف الدولي المناهض «لداعش» في إطار عملية «غضب الفرات» الرامية للقضاء على التنظيم الإرهابي في معقله الرئيس بسوريا قبل الانطلاق لمعركة دير الزور المجاورة التي يخضع معظمها لسيطرة المتشددين.
وفيما تمضي عملية «غضب الفرات» قدماً خاصة في حي سيف الدولة بالرقة، قالت المتحدثة الرسمية باسم حملة من مكتبها في عين عيسى، الواقعة على بعد نحو 50 كلم من المدينة «تستمر قواتنا في التقدم داخل الرقة، ولكن بشكل بطيء» بسبب الألغام والقناصة. وأوضحت شيخ أحمد «منذ بدء الحملة حتى الآن استطعنا تحرير 9 أحياء من الجهتين الشرقية والغربية، بعضها كبير وواسع وأخرى صغيرة»، مؤكدة أن قوات قسد باتت تسيطر على أكثر من 50? من مساحة المدينة.
وفي تطور آخر، أفادت وسائل إعلام إيرانية بمصرع 4 عناصر من «الحرس الثوري»، في مناطق مختلفة في سوريا، وذلك غداة الإعلان عن مصرع ضابط برتبة عقيد يدعى مرتضى حسين بور شلماني، من ما يسمى «فيلق القدس». وأفادت وكالة «دفاع برس» التابعة لهيئة الأركان الإيرانية أمس، بمقتل كل من علي عظيمي، من اللواء 38 «بالحرس الثوري»، ومحمد علي بور، إضافة إلى محمد تاج بخش، من مدينة كتوند. كما أفادت الوكالة بمقتل محسن حججي، من منتسبي «الحرس الثوري»، بالقصف الذي استهدف مليشيات «الحشد الشعبي»، على الحدود السورية - العراقية.
بالتوازي، أعلنت مصادر في المعارضة السورية مقتل 4 مسلحين من ميليشيا ما يسمى «حركة النجباء» العراقية التي تقاتل بجانب الجيش السوري النظامي، وذلك خلال اشتباكات مع مسلحي «داعش» في محيط حقل الهيل النفطي شرق مدينة تدمر بريف حمص. كما أكدت المصادر نفسها أن التنظيم المتشدد استهدف بسيارة مفخخة، تجمعاً لمقاتلي «الحرس الثوري» قرب قرية حميمة بريف حمص الشرقي، وأن 3 عناصر على الأقل قتلوا وأصيب 5 آخرون.

اقرأ أيضا

أميركا تفرض قيوداً على حركة دبلوماسيين إيرانيين وأسرهم