الاتحاد

الرياضي

نفتقد شخصية سعودية بحجم فيصل بن فهد

نفتقد شخصية سعودية بحجم فيصل بن فهد

نفتقد شخصية سعودية بحجم فيصل بن فهد

وجه يوسف السركال رئيس لجنة الحكام في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، رئيس اتحاد الكرة السابق تساؤلاً حول المغزى من التصعيد الذي رافق قرار إسناده مباراة السعودية وكوريا الجنوبية في تصفيات كأس العالم إلى حكم ماليزي·
وقال في تصريحات نشرها موقع ''إيلاف'' على ''الإنترنيت'': ''الانتقادات لم تؤثر فيَّ، وافتقدت شخصية سعودية مثل الأمير الراحل فيصل بن فهد لأنه ''كان مظلة لكل القيادات الرياضية''، ولم يضع نفسه يومًا في ''موقف الضد''، بل بالعكس ''كان الشخصية التي تلجأ إليها القيادات الرياضية العربية، أكثر من أن يكون قد اتخذ موقفًا ما من قيادي رياضي''·
وقال السركال عن تصريحات محمد بن همام عقب اجتماع ''تنفيذية'' الاتحاد الآسيوي أمس الأول والتي أكد فيها دعمه الكامل للجنة السركال ''هذا الدعم ظهر باسم يوسف السركال، ولكن ليس المعني به يوسف السركال بالذات، المعني هو رئيس لجنة الحكام بالاتحاد الآسيوي، ولجنة الحكام نفسها، أنا شخصيًا لم أكن مهتمًا من ناحية الانتقادات، لأنه لم يكن لدي أي نوع من الشك في عملنا، ولم يكن لدي أي نوع من علامات الاستفهام في عمل لجنة الحكام، كنت على ثقة كاملة بأن عمل لجنة الحكام كان كاملاً وجيداً ولله الحمد''·

وردا على سؤال عن هل أنه شماعة لإخفاق السعودية في التصفيات؟ قال ''أتمنى أن يوجه السؤال إلى الاتحاد السعودي لكرة القدم وليس أنا''·
ونفي السركال وجود مؤامرة على السعودية عندما قال ''أنا على يقين مئة بالمئة، وليس من ناحية الاطلاع، ولدي معرفة وافية وكافية 100% بأنه من المستحيل ن تكون هناك مؤامرة لإبعاد السعودية أو أي دولة أخرى''·
واضاف: إذا عرفنا بوجود مؤامرة لإبعاد أية دولة عنوة في أي سباق رياضي، نحن أول من سنقف ضد هذا النوع من المؤامرات، أنا شخصياً أرفض أن أعمل في مؤسسة قرار بأسلوب المؤامرة''·
وعن علاقته بالتحكيم قال ''ليست لدي علاقة فعلاً بالتحكيم، وأنا صادق في كلامي، ولم أدع أن لدي علاقة بالتحكيم''·
وأضاف ''بلاتر له علاقة بكرة القدم، هافيلانج له علاقة بكرة القدم وكان سباحاً، العلاقة التي تجمعنا بكرة القدم هي إما عبر كوننا مشجعين، محبين، رياضيين بالإدارة، وليس بالضرورة أن نكون لاعبين، ومتى كان يجب على الإداري الرياضي أن يكون لاعباً، هذه من الأشياء التي يجب أن يعرفها الإنسان بنفسه ولا داعي لكي نقولها له''·
وعن انتخابات المكتب التنفذي للاتحاد الدولي والتي أعلن فيها الشيخ سلمان آل خليفة ترشحه في الوقت الذي يعتزم فيه بن همام الترشيح لـ''تنفيذية الفيفا'' قال ''مهما كانت النتيجة، فإن الخاسر هو الكرة الآسيوية، والكرة العربية الآسيوية بالذات، لأن وجود شخصية مهمة مثل محمد بن همام في الاتحاد الدولي بكل خبرته ومقارنته بالإخوة الممثلين الآخرين في الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي، فإنه من أقوى الشخصيات التي تخدم الكرة الآسيوية والعربية بالذات، وتمثل الكرة العربية خير تمثيل''·
وأضاف ''هذا الكلام لا يعني أي تقليل من شأن سلمان (ممثل البحرين ومرشحها المنافس لابن همام) والذي تربطني به علاقة جيدة شخصيًا، فإن سلمان آل خليفة حتى الآن ليست لديه الخبرة الكاملة ولم يعمل ضمن إطار الاتحاد الآسيوي ولا في المكتب التنفيذي''·
وأكد السركال أن الانتخابات المقبلة ستؤثر على العلاقات الخليجية الخليجية عندما أكد أن ''هناك بعض الدول الخليجية التي اجتمعت دون أخرى خلال ''خليجي ،''19 وهذه بداية غير صحية من وجهة نظري''·
وأكد أن الاجتماع كان تنسيقيا في شؤون الانتخابات حسبما علمت، وهناك دول خليجية استثنيت من الاجتماع وهذا مؤشر سلبي''·
ومضي ليؤكد ردا على سؤال عن موقع السعودية من كل هذا قال ''لا أعلم شيئا، حتى لا أتكلم بلسان السعودية، ولكن المؤشرات تقول إن السعودية داعمة لسليمان آل خليفة''·
وعن جديد لجنة الحكام خلال الفترة المقبلة، قال السركال ''الاتحاد الآسيوي يعمل على إنشاء اتحاد للتحكيم، والعمل قائم على إنشاء الاتحاد منذ أكثر من ستة أو سبعة أشهر، وسيكون أعضاء هذا الاتحاد من الحكام ويترأس اللجنة من الحكام بالانتخاب، وبالتالي فإن موضوع استمراري من عدمه في اللجنة سيحسم خلال أيام لأنني لست حكمًا، وبمجرد أن يتم إطلاق الاتحاد القادم لن أكون في لجنة الحكام، وبطبيعتنا نحن العرب دائمًا متعجلون ولا ننظر إلى الأمور بدراسة واعية؛ لأن كل الاتحادات على علم عبر مخاطبات رسمية بأن الاتحاد الآسيوي يشكل اتحادًا خاصًا للحكام''· وقال ''الاتحاد الآسيوي تعامل بكل شفافية، أخطر كل الاتحادات، وقال لهم إن ''هناك اتحادًا قادمًا، وإن هناك لجنة دراسة خاصة لتكوين هذا الاتحاد''، وأقر المكتب التنفيذي للاتحاد الآسيوي في الجلسة الماضية نظام الاتحاد الجديد، وسوف يتم تعميم هذا النظام على كل الاتحادات الآسيوية·

اقرأ أيضا

سفراء «كرة الإمارات» يترقبون قرعة «أبطال آسيا» اليوم