الاتحاد

الرياضي

أسود الكاميرون ترقص في حفل التأهل أمام توجو


تملك الكاميرون فرصة مواتية لبلوغ الدور ربع النهائي ، وذلك عندما تلاقي توجو اليوم في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية· وتلعب اليوم أيضاً الكونغو الديموقراطية مع انجولا·
ووجهت الكاميرون إنذاراً شديد اللهجة في مباراتها الأولى أمام انجولا وسحقتها بثلاثية نظيفة وقعها مهاجم برشلونة المتألق صامويل ايتو، مؤكدة استعدادها الجيد لإحراز اللقب وتعويض خيبة الأمل في التأهل الى المونديال· وقدمت الكاميرون حتى الأن أفضل العروض في البطولة بفضل ترسانتها من النجوم المتألقين·
وتوجو هو ثاني منتخب مؤهل الى المونديال تلتقي معه الكاميرون بعد أنجولا ولن تجد 'الأسود غير المروضة' اي صعوبة للتغلب عليه وإثبات جدارتها على الساحة القارية وان الفشل في التأهل الى المونديال لم يكن الا سحابة صيف عابرة· وحتى خروج الكاميرون من التصفيات العالمية لم يكن بسبب العرض المخيب بل بسبب إهدار بيار وومي ركلة جزاء في الوقت بدل الضائع من مباراتها الأخيرة ضد مصر (1-1) علماً بأنها كانت تحتاج الى الفوز لضمان حضورها في ألمانيا لكن جرت الرياح بما لا يشتهي الكاميرونيون وأرغموا على الغياب في المونديال·
وأكد ايتو على ضرورة نسيان خيبة الأمل والتفكير في اللقب القاري الذي يعتبر الترضية الوحيدة الكفيلة بإعادة البسمة الى شفاه الجمهور الكاميروني· وقال ايتو 'كانت معنوياتنا مهزوزة في البداية لكن الفوز على أنجولا المنتشية بالتأهل الى المونديال للمرة الأولى في تاريخها أعطانا دافعاً معنوياً كبيراً خصوصاً واننا تغلبنا على منتخب سيكون حاضراً في المونديال ما يعني أننا أفضل منه ونستحق التواجد في المانيا'· وأضاف 'الفشل المونديالي بات ماضياً والان يجب التفكير في المستقبل، نحن منتخب شاب له القدرة على تخطي الصعاب والمحن وأعتقد بأننا اثبتنا ذلك في مباراتنا الأولى'· وتابع 'فوزنا الكبير في المباراة الأولى سلاح ذو حدين، فهو رفع معنوياتنا وأكد قوتنا، وفي الوقت ذاته سيجعل جميع المنتخبات التي سنواجهها مستقبلاً تقف نداً للند امامنا، فقد أصبحنا المنتخب الذي يجب الفوز عليه'·
من جهته، أكد مدرب الكاميرون البرتغالي ارتور جورج 'العرض والنتيجة في المباراة الأولى يتكلمان عن مستوى الكاميرون، إننا منتخب قوي ومتجانس، وعزيمة اللاعبين قوية لاستعادة التوازن بعد الفشل في المونديال'·
وتابع 'يجب التركيز على بطولة أمم أفريقيا وتحديداً في كل مباراة على حدا، توغو منتخب قوي وتأهله الى المونديال يؤكد ذلك، لكن لدينا المؤهلات والامكانيات للتغلب عليه'·
من جهته، يسعى المنتخب التوجولي الى تعويض خسارته امام الكونغو الديموقراطية صفر-2 في المباراة الأولى وتحقيق فوز يضمن له البقاء ضمن دائرة المنافسة على بطاقتي المجموعة ويرد الاعتبار الى الكرة التوجولية التي ينتظر منها الشيء الكثير خصوصاً وان الانظار موجهة اليها على كونها احد ممثلي القارة السمراء في العرس العالمي· وتزعزعت مجموعة توجو بسبب الخلاف بين مدربها النيجيري ستيفن كيشي ونجمها ايمانويل اديبايور بعدما فضل الأول الاحتفاظ بالثاني على مقاعد الاحتياط في المباراة الأولى بداعي ان اديبايور لم يكن جاهزاً بسبب الاصابة فيما يصر الأخير على جاهزيته وهدد بترك المنتخب والعودة الى بلاده·
ولم يقف كيشي ساكتاً أمام تصريحات اديبايور ورد عليه بقوة مشيراً الى انه 'اذا اراد ان يرحل فليفعل ذلك'، قبل ان تعود الأمور الى نصابها بالتراضي بين الطرفين· ويدرك التوجوليون أن مباراة الكاميرون هي مفتاح بقائهم في المنافسة وبالتالي سيحاولون إيقاف عجلة الأسود غير المروضة·
ولا تختلف ظروف المباراة الثانية بين الكونغو الديموقراطية وأنجولا عن سابقتها، فالأولى منتشية بفوز رائع على توغو بهدفين نظيفين، والثانية جريحة بخسارة مذلة أمام الكاميرون صفر-3 وأبلت الكونغو الديموقراطية بلاءً حسناً في المباراة الأولى بفضل قائدها وصانع ألعابها تريزور لومانا لوا لوا الذي صنع الهدف الأول وسجل الثاني· وأكد مدرب الكونغو الديموقراطية الفرنسي كلود لوروا أن 'مباراة اليوم ستكون صعبة جداً خصوصاً وان انغولا لن ترضى بالخسارة وستدافع عن سمعتها كممثلة للقارة السمراء في المونديال'، مضيفاً 'يصعب التكهن بالنتيجة لكن لدي ثقة كبيرة في اللاعبين وسنحاول تقديم عرض أفضل من المباراة الأولى والفوز للتأهل الى الدور ربع النهائي دون الدخول في الحسابات المعقدة في الجولة الثالثة'· في المقابل، لا تملك انجولا حلاً سوى الفوز للبقاء في دائرة المنافسة، وهي تعول على نجمها فابريس اكوا لزعزعة دفاع الكونغو الديموقراطية وانتزاع النقاط الثلاث·

اقرأ أيضا

تعادل سلبي بين "النمور" و"البرتقالي"