الاتحاد

الرياضي

اتصالات تقدم مليون درهم لنجوم الموسم الكروي

سعيد عبدالسلام:
أعلنت مؤسسة الإمارات للاتصالات الراعي الرسمي لبطولة دوري كرة القدم بقسميه الأول والثاني عن تقديمها لجوائز قيمة لأفضل اللاعبين والحكام حيث سيحصل هداف بطولة الدوري على مبلغ يقدر بخمسين ألف درهم ويحصل أفضل لاعب على مبلغ مماثل وكذلك أفضل حارس مرمى· كما رصدت مؤسسة الإمارات للاتصالات جوائز أسبوعية للاعبين والحكام حيث سيحصل أفضل لاعب كل أسبوع من أسابيع الدوري على جائزة تقدر بخمسة آلاف درهم ويحصل أفضل حكم في الأسبوع على جائزة مماثلة·
أما بالنسبة لدوري الدرجة الثانية فتشمل جوائز الاتصالات كلا من هداف الدوري وأفضل لاعب وأفضل حارس حيث تبلغ جائزة كل فئة منها 25 ألف درهم·· كما سيتم تكريم أفضل تغطية إعلامية· وتصل قيمة الجوائز الأسبوعية لاختيار أفضل لاعب خلال الموسم الكروي الكامل 660 ألف درهم فيما تصل مجموع جوائز أفضل حكم الى 110 آلاف درهم فيما تبلغ جائزة أفضل حارس وهداف الدوري وأفضل لاعب 50 ألف درهم لكل منهم بمجموع إجمالي يصل الى 920 ألف درهم للدرجة الأولى·
أما مجموع جوائز دوري الدرجة الثانية فتبلغ 75 ألف درهم ليصبح المجموع الكلي للجوائز 995 ألف درهم·
وقد رحب سعادة محمد الفهيم نائب الرئيس والمدير التنفيذي للتسويق في اتصالات بهذه المبادرة من جانب الاتصالات والتي تأتي مكملة للاتفاقية التي أبرمتها المؤسسة مع اتحاد كرة القدم في الشهر الماضي والتي بلغت قيمتها 26 مليون درهم لرعاية الدوري لثلاثة مواسم متتالية· وقال في هذا السياق: تعتبر اتصالات من المؤسسات الرائدة في تقديم الدعم والرعاية الى الكثير من الفعاليات في مختلف القطاعات في الدولة خاصة تلك التي تهم قطاع الشباب والرياضة لأن ذلك يشكل دافعاً قوياً لتعزيز الرياضات وتحقيق نتائج طيبة في مختلف البطولات والمسابقات سواء التي تقام داخل الدولة أو خارجها·
وأضاف: الرياضة والرياضيون في الدولة بحاجة الى الحصول على المزيد من الدعم والرعاية لتحقيق نتائج طيبة وهو ما تسعى اتصالات الى تقديمه من خلال رعايتها لبطولة 'دوري اتصالات' وتقديمها جوائز مختلفة قيمة إيماناً منها بأن الرياضة تلعب دوراً محورياً في نمو وتطور الشعوب·· وفضلاً عن ذلك فإن رعاية 'اتصالات' لمثل هذه البطولات تعكس اندماج المؤسسة في مختلف فعاليات ونشاطات المجتمع·
وتحفل مسيرة 'اتصالات' برعاية الكثير من البطولات والفعاليات الرياضية المختلفة التي أقيمت سواء داخل الدولة أو خارجها والتي من بينها على سبيل المثال رعايتها لمباراة كرة القدم التاريخية التي جمعت مؤخراً منتخب البرازيل بطل العالم مع المنتخب الوطني وكذلك رعايتها لبطولة الفيفا لكرة القدم وبطولة العالم للشباب وبطولة العالم للبولو وبطولة العالم المفتوحة للشطرنج وبطولة الشارقة للرياضات البحرية وماراثون حضارة الإمارات وبطولة الفجيرة للرياضات البحرية ومهرجان الصيد والفروسية ومهرجان العين للعروض الجوية وبطولة فورمولا (1) للزوارق السريعة التي أقيمت في أبوظبي يومي الثامن والتاسع من الشهر الماضي·
وقال سعادة يوسف السركال رئيس مجلس إدارة اتحاد كرة القدم: إن ما يجول بخاطري في الوقت الحاضر سعادة بأننا شركاء مع اتصالات في هذا المشروع الذي يعد أهم مشروع في تاريخ كرة القدم الإماراتية مع شركة راعية·· فالحقيقة نقول إن اتصالات قامت بخطوة جبارة سبقت بها مثيلاتها برعاية حدث رياضي يمس كل فرد بدولة الإمارات العربية المتحدة كون كرة القدم هي اللعبة الشعبية الأولى في العالم وهنا·
وقال السركال: منذ بداية التفاوض تكررت زياراتي لمبنى اتصالات والالتقاء مع الاخوة المسؤولين لدرجة شعرت معها بأنني واحد من المنتسبين لهذه المؤسسة العملاقة·
وبمناسبة حضور عدد كبير من لاعبي الأندية للمؤتمر الصحفي الذي عقد بهذه المناسبة قال رئيس مجلس إدارة اتحاد الكرة: انني سعيد أن أرى وجوه بعض لاعبينا وهم أصحاب الحدث الأكبر والذين لولا جهودهم في تدريباتهم وتألقهم في المباريات ما توصلنا الى التعاقد مع الشركات الكبرى·· لذلك أشكرهم على الجهود التي يبذلونها في الملاعب وأتمنى لهم كل توفيق·
كما قدم الشكر لرجال اتصالات متمنياً أن يبرزا معاً ويساهما في تطوير دوري اتصالات·
وكشف السركال عن تشكيل لجان لاختيار أحسن لاعب وأحسن حكم وحارس·
وعن جائزة الهداف وهل تفصل بحيث تكون هناك جائزة للهداف من اللاعبين المواطنين وأخرى للأجانب قال: الهداف سيكون واحداً سواء كان من اللاعبين المواطنين أو الأجانب·· فلاعبونا ليسوا أقل من الأجانب من ناحية المستوى الفني، بل العكس منهم من ينافس الأجانب على جائزة هداف الدوري·· فالمسابقة واحدة والمشاركون فيها واحد· وأعتقد أن من الإنصاف أن يكون هداف الدوري واحدا لأن الهدافين المحليين بنفس الكفاءة إن لم يكونوا أحسن·
وعن الفوائد التي ستعود على الأندية من صفقة اتصالات قال السركال: كلنا عناصر من هذه اللعبة وبالتالي أي مردود إيجابي يعود على الجميع، فهناك شق مالي وآخر معنوي·· ولو أخذنا الشق المالي نقول إن كل ما يصرف يكون له مردود جيد لأن دور الاتحاد هو التنظيم للمسابقات وإعداد برامج المنتخب وكذلك الصرف على التحكيم والارتقاء به والاهتمام بالعلاقات الخارجية·· فالاهتمام بتطوير المنتخبات بداية من المراحل السنية يصب في صالح الأندية لان هذا الصرف يساهم في بناء شخصية هذا اللاعب· أما العلاقات الخارجية فهي لها من الأهمية الكثير حيث سبق وأن كانت هناك الكثير من المواقف لأنديتنا التي تحتاج من خلالها الى علاقات خارجية جيدة·
لذلك أتمنى أن تنظروا للأمر وكأنه أشبه بـ 'الكيكة' التي لو تم تقسيمها الى قطع صغيرة فلن يكون لها هناك مردود جيد على عكس لو تم الصرف من خلالها، ولا تنسوا أننا قادمون على نظام احتراف سوف يكون للأندية فيه مكانة مالية أكبر·
تكريم المعتزلين
حول تكريم اللاعبين الدوليين الذين خدموا المنتخبات الوطنية قال: أعتقد أن الفكرة جديرة بالدراسة لذلك سوف نحيلها الى اللجنة الفنية لدراستها وتفعيلها·

اقرأ أيضا

الإمارات تستضيف بطولة آسيا لناشئي الملاكمة أكتوبر المقبل