وليد فاروق (دبي)    وافق الجهاز الفني للفريق الأول لكرة القدم بنادي الوصل، بقيادة الأرجنتيني رودولفو أروابارينا المدير الفني، على السماح لحميد عباس لاعب الفريق بمغادرة معسكر «الإمبراطور» والمقام حالياً بإسبانيا، والعودة إلى دبي لإجراء بعض الفحوصات الطبية، بعد تعرضه للإصابة خلال مشاركته في التدريبات بالمعسكر.  وكان عباس قد انتظم في تدريبات الوصل، استعداداً للموسم الكروي الجديد منذ بداية فترة التجمع منتصف يوليو الماضي، ورافق «الإمبراطور» خلال المرحلة الثانية من برنامج الإعداد في المعسكر الخارجي، والذي تضمن محطتين الأولى في ميونيخ الألمانية، والثانية في ملقا الإسبانية، ولكنه تعرض للإصابة في التدريبات الأخيرة، مما حرمه من المشاركة في أولى مباريات الفريق التجريبية، التي أقيمت أمام فريق غرناطة الإسباني وخسرها الوصل بنتيجة 1-2.  ورغبة من الجهاز في الاطمئنان على حميد عباس الذي يعد أحد العناصر الأساسية في تشكيلة الفريق، وافق أروابارينا على عودته إلى دبي سريعاً لإجراء مزيد من الفحوصات والعلاج في مركز الفيفا الطبي الدولي في دبي، ليكون جاهزاً للانضمام إلى الفريق عقب عودته من إسبانيا يوم الثلاثاء المقبل.  كان عباس قد اكتفى بمتابعة أولى مباريات فريقه في المعسكر الخارجي من على مقاعد البدلاء، حيث قام ببث لقطات من تلك المباراة على حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «إنستجرام» لجماهير الوصل.  يذكر أن أكثر من لاعب في الوصل كان يعالج في مركز الفيفا خلال الفترة الماضية قبل انضمامهم إلى معسكر الفريق، ومنهم وحيد إسماعيل قائد الفريق الذي أنهى علاجه بنجاح والتحق بمعسكر ناديه في مدينة ملقا، بعد أن غاب عن بداية فترة التجمع وكذلك المحطة الأولى في المعسكر الخارجي.  على جانب آخر خاض الفريق مساء أمس، ثاني مبارياته الودية أمام فريق ريال لينينسي، أحد أندية دوري الدرجة الثانية الإسباني، وهي المواجهة التي كان من المقرر أن تكون أمام فريق لا بالونا، قبل أن يعلن نادي الوصل عن إقامة المباراة أمام فريق ريال لينينسي على ملعب مركز مارابيا لكرة القدم بمدينة ملقا.