الاتحاد

دنيا

البوم باكورة السينما العمانية في مهرجان مسقط

مسقط ـ مصطفى المعمري:
أكد الدكتور خالد بن عبدالرحيم الزدجالي رئيس مجلس إدارة الجمعية العمانية للسينما ورئيس مهرجان مسقط السينمائي الرابع 2006 للفترة من 21- 28 ينايرالجاري، أن المهرجان يقام من أجل دعم وتشجيع المبدع الخليجي والعربي اينما كان، وفي مناسبة جليلة تحتفل فيها السلطنة·ويضم المهرجان مسابقة للأفلام التسجيلية والقصيرة لأول مرة، ونشر هذه الثقافة السينمائية الرائدة في الخليج، ومسايرة لهذا التطور فإن بقاء الفيلم الأجنبي جنبا إلى جنب للفيلم العربي سيكون له أطيب الأثر للتفاعل والتمازج في الحوار مع الحضارات والثقافات، لذلك فقد خصص المهرجان جائزة لأفضل فيلم أجنبي في دوراته بدءا من هذا العام· من جانب آخر اشار الدكتور خالد الزدجالي بالمشهد السينمائي الوليد في الاحتفالية الافتتاحية مساء السبت الماضي الى فيلم الافتتاح العماني 'البوم' متمنيا نجاحه، ويعد أول فيلم عماني في احتفالية تدشن ولادة السينما العمانية في احتفالية ثقافية ضمن مسقط عاصمة الثقافة العربية، ويستضيف عددا من الشخصيات السينمائية العربية العالمية، إلى جانب تكريم عدد من السينمائيين، ويتكون المهرجان من مسابقتين رئيسيتين، الأولى هي مسابقة الأفلام الروائية والثانية مسابقة الأفلام الخليجية التسجيلية والقصيرة·
وعرض في الحفل الافتتاحي فيلم 'البوم' باكورة الانتاج العماني، الذي أنتج في السلطنة لأول مرة، ومدته 110 دقائق، وهو من سيناريو وإخراج الدكتور خالد بن عبدالرحيم الزدجالي، وتمثيل صالح زعل وأمينة عبدالرسول، وطالب محمد، وسالم بهوان، وزهى قادر، والفنان المصري سعيد صالح ، وتدور أحداث الفيلم في بيئة عمانية معاصرة حول حياة مجموعة من الصيادين يعيشون في قرية تسمى 'البوم' ويواجه هؤلاء الصيادون عددا من المتاعب التي كانوا يظنون انها قدرية ، لكنهم يكتشفون بمرور الوقت وجود أياد خفية وراء ما يواجههم من عقبات·
وقدم المهرجان في افتتاحه إصدارين جديدين الأول دليل مهرجان مسقط السينمائي الرابع والثاني إصدار الجمعية العمانية للسينما مجلة 'سيني عمان' وهي مجلة سينمائية فنية ثقافية متنوعة، وتصدر غلافها مهرجان مسقط السينمائي وصورة لمشهد من فيلم 'البوم'·
وقد توافد عدد كبير من الضيوف إلى السلطنة للمشاركة في فعاليات المهرجان، ومن ابرز الحضور الفنان محمود حميدة ، ويوسف شريف رزق الله، واسامه فوزي، وكاملة ابو ذكرى، ونضال الدبس، وهيفاء المنصور ومسعود امر الله، وناصر خمير، وصلاح السرميني، وعلي ابو شادي، وثابت مدكور، وعلي الحمادي، وفيليب جالدوه وغيرهم، ومازال توافد الضيوف مستمرا حيث تم تخصيص خيمة لتواجدهم باسم 'خيمة السلام' وذلك للالتقاء بهم وتواصلهم مع الإعلاميين، حيث تم التنسيق لعقد مؤتمرات صحفية مع الفنانين والضيوف المشاركين·
فعاليات الامس
وقد بدأت فعاليات الأمس بالجمعية العمانية للفنون التشكيلية، وتدشين موقع الجمعية الإلكتروني مع حفل شاي·
كما بدأت عصر امس عروض الأفلام المشاركة في المهرجان، حيث عرض على سينما' الشاطئ بلازا' الفيلم النمساوي 'السباحون في الصحراء' للمخرج كيرت ماير ومدته 110 دقائق، وهو من النوع الوثائقي والذي يروي الحكاية الحقيقية لأحد المغامرين الذين جالسوا في افريقيا في العام 1929 م·
وفي الثامنة مساء عرض الفيلم اللبناني 'رنّار النار' للمخرج بهيج حجاج ومدته ساعة وخمس وثلاثون دقيقة، وهو من تمثيل نداء واكيم وحسن فرحات وبرناديت حديب وجوليا قصار وعبدالله حمصي، وقصته مقتبسه عن رواية 'المستبد' لرشيد الضعيف والقصة تدور في عام 1985 بعد عشر سنوان من الحرب الاهلية في لبنان وبينما يشرح استاذ الأدب شفيق لطلابه مقطعا من رواية 'الطاعون' لألبير كامو، يتعرض حرم الكلية إلى قصف عنيف فيختبئ الأستاذ وطلابه في غرفة صغيرة تحت الأرض·
وكان العرض الأخير في 'سينما الشاطئ بلازا' الفيلم البريطاني 'عزيزي فرانكي ' وهو من إخراج كارولين وود وتدور احداثه حول فرانكي الذي يبلغ من العمر تسع سنوات وقضى حياته في التنقل مع أمه الغازية من مكان إلى آخر ليستقر بهم الحال في مدينة اسكتلندية صغيرة تقع على البحر، ورغبة من الأم في حماية طفلها الأصم من حقيقة أنهما هاربان من والده تبتكر الأم 'ليزي' قصة مفادها ان والده بحار يقضي أوقاتا طويلة على متن باخرة·
هذا وتتواصل عروض الأفلام المشاركة في مهرجان مسقط السينمائي على سينما الشاطئ بلازا، وسينما البهجة كما بدأت من يوم أمس وعلى مدار ثلاثة ايام عروض الافلام التسجيلية والقصيرة من العاشرة صباحا حتى الواحدة ظهرا وذلك في مقر الجمعية العمانية للفنون التشكيلية بالقرم·

اقرأ أيضا