الاتحاد

دنيا

بذور القرع فياجرا طبيعية


اليقطين أو الدباء أو القرع العسلي، من أسهل الخضراوات هضما وأكثرها فائدة· وقد احتل مكانة مهمة في مراجع الطب الشعبي القديم واستأثر بالكثير من الأبحاث والدراسات العلمية الحديثة·
واليقطين غني بفيتاميني (أ) و(ب) والكثير من الأملاح المعدنية، وهو مهضم، مسكن، ملين، مدر للبول، مطهر للصدر، ملطف، يفيد في علاج التهابات المسالك البولية وعسر البول والبواسير والإمساك وعسر الهضم والتهاب الأمعاء والأرق ويخفف من مضاعفات مرض السكري· يقول خبير الأعشاب والنباتات الطبية عبد اللطيف عاشور إن اليقطين أو القرع العسلي يستعمل في الطب الشعبي مسهلا بشرب قدح من عصيره صباحا· ويستعمل كذلك ضد الحروق والالتهابات والخراجات وذلك بوضع كمادات عليها من معجون مسحوق البذور· وتوصف بذور اليقطين في الطب الشعبي أيضا لطرد الدودة الوحيدة أو الشريطية وذلك بتقشير 50 جراما من البذور ومزجها بالحليب وتناولها، مع تكرار ذلك لمدة ثلاثة أيام· ولعلاج العجز الجنسي تؤخذ كميات متساوية من بذور القرع والخيار والشمام، وتقشر وتطحن ناعما ويضاف إليها السكر، يؤخذ من الخليط ثلاث ملاعق يوميا· ولعلاج الأرق والتهابات مجاري البول يطبخ مقدار من بذور اليقطين المقشرة والمهروسة في ماء أو حليب ويؤخذ منه يوميا·
وفي الطب الشعبي القديم يوصف اليقطين بأنه يغذي البدن غذاء جيدا ويوافق ضعاف المعدة وماؤه يقطع العطش ويذهب الصداع وهو ملين للبطن وأكله مع التمرهندي يقمع الحرارة وشرب مائه يلين الطبع ويدر البول ولبه يزيل حرقة البول وقروح المثانة ويسكن آلامها·
وتقول الدكتورة عزيزة عبد العزيز فراج أستاذة النباتات إن بذور القرع العسلي مفيدة في علاج تضخم البروستاتا عند كبار السن، وتقي من التهابات المثانة، وأكل البذور نيئة بعد تقشيرها يفيد في خفض ضغط الدم··· وتوجد في الأسواق بالفعل أدوية لعلاج تضخم البروستاتا عند الذكور مصنعة من خلاصة بذور اليقطين·

اقرأ أيضا