الاتحاد

الاقتصادي

قراصنة يطالبون «اتش بي او» بملايين الدولارات

واشنطن (أ ف ب)

يطالب قراصنة معلوماتية قناة «اتش بي او» التي تبث عبر الكابل بملايين الدولارات، متوعدين إياها بتسريب بيانات ووثائق سرية مسروقة من المحطة التلفزيونية الأميركية. وفي رسالة مصورة نشرت عبر الإنترنت موجهة لرئيس قناة «اتش بي او» ريتشارد بليبلر، أكدت مجموعة القراصنة أنها «حصلت على معلومات ثمينة» خلال هجوم معلوماتية سمح لها بالاستيلاء على حوالي 1,5 تيرابايت من البيانات.
وسُرب حوالي عشر وثائق خاصة بالقناة يوم الاثنين بحسب موقع إلكتروني متخصص، من بينها ما قد يكون سيناريو حلقة غير معروضة من مسلسل «غيم اوف ثرونز». ونُشرت هذه الرسالة بعد أسبوع من تسريب مضمون حلقة أخرى من المسلسل الناجح الذي تنتجه «اتش بي او». ويؤكد قراصنة المعلوماتية أنهم يملكون وثائق وبيانات «فائقة السرية» بما يشمل عقودا ومستندات شخصية.
وطالب قراصنة المعلوماتية في الرسالة المنشورة عبر هذا التسجيل المصور بمبلغ لم يحددوه من المال غير أنهم تحدثوا عن مبلغ يوازي نصف ميزانية غير محددة يقدّرونها بين 12 مليون دولار و15 مليوناً.
وقال القراصنة إن «اتش بي او» تنفق 12 مليون دولار على أبحاث التسويق و5 ملايين على الإعلانات للموسم السابع من «غيم اوف ثرونز»، لذا «اعتبروا أننا ميزانية أخرى من ميزانيات إعلاناتكم». وأشارت «اتش بي او» في بيان إلى أنها تتوقع تسريبات جديدة من هذه القرصنة المعلوماتية التي «فُتح تحقيق جنائي في شأنها».

اقرأ أيضا

نواب أميركيون يقدمون مشروع قانون لإبقاء "هواوي" على القائمة السوداء