الاتحاد

الإمارات

إشادة بدعم الشيخة فاطمة الدائم لصمود المرأة الفلسطينية


افتتح صباح أمس بمقر الاتحاد النسائي العام معرض الصناعات التقليدية للمرأة الفلسطينية في اطار دعم المرأة الفلسطينية في مواجهة الظروف الصعبة التي تعيشها·
وألقى الدكتور عوض علي صالح أمين عام اللجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالإمارات كلمة رحب خلالها بضيوف الدولة وتوجه بالشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على دعمها الدائم لصمود المرأة الفلسطينية·
كما ألقت بعدها السيدة هند الخالدي مديرة عامة اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم كلمة بدأتها بإهداء التحية باسم الشعب الفلسطيني إلى شقيقه شعب الإمارات وتوجهت بالشكر وكامل التقدير إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رائدة العطاء وصاحبة اليد البيضاء المساندة للمرأة الفلسطينية على مدار السنوات فهي بحق نصيرة المرأة·
وأضافت الخالدي إن هذا المعرض يأتي ضمن الأنشطة التي تدعمها وترعاها المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم حيث تم اختيار الإمارات لاقامته نتيجة لما تقدمه من دعم ومساندة للشعب الفلسطيني·
من جانبه ألقى إسماعيل التلاوي مساعد الأمين للجنة الوطنية كلمة الدكتورة عزيزة علي عرمان رئيس جمعية بيت السلام للأمومة والطفولة والتي توجهت خلال كلمتها إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك التي وقفت وما تزال بكل شرف وكرامة مع المرأة الفلسطينية مقدمة الدعم والمساندة للأطفال والأمهات واصفة سموها بأنها السيدة التي يتردد اسمها في كل موقع في فلسطين من غزة إلى جنين لما تقوم به من أعمال خيرة تجاه الشعب الفلسطيني·
وأهدت اللجنة الوطنية الفلسطينية للتربية والثقافة والعلوم وجمعية بيت السلام للأمومة والطفولة درعا إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك تعبيرا عن الامتنان والشكر لسموها على جهودها المتواصلة في دعم قضية المرأة الفلسطينية· وقدمت اللجنة درعا آخر إلى الاتحاد النسائي العام والذي يعمل تحت توجيهات من سموها وحرصه الدائم على مساندة المرأة الفلسطينية في جميع أنشطتها· وقد حضر المعرض كل من الدكتور خيري العديدي السفير المفوض لدولة فلسطين والدكتورة مصر العامري الأمينة العامة المساعدة للجنة الوطنية للتربية والثقافة والعلوم بالإمارات وعدد من أبناء الجالية الفسلطينية بالدولة· من جانب آخر قدم وفد حاجات الاتحاد النسائي العام والجمعيات النسائية الشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك على مكرمتها في ايفاد بعثة الحج لهذا العام ترحما على روح المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه حيث توفرت لهم سبل الراحة مما ساهم في إتمام الشعائر الدينية على أكمل وجه ، ووفرت البعثة كل ما يحتاج إليه الحاج·
ودعت عضوات وفد الحجيج لسمو الشيخة فاطمة بنت مبارك بأن يتقبل الله منها صالح الأعمال وأن يجعله في ميزان حسناتها وأن يسكن فقيد الوطن والإنسانية فسيح جناته وأن تظل ديار زايد عامرة بالخير والأيادي البيضاء والمكارم الحميدة·
جدير بالذكر أن سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك كانت تكفلت بنفقات مائة حاج من عضوات الاتحاد والجمعيات النسائية ومحارمهن لأداء الفريضة هذا العام· ' وام '

اقرأ أيضا

البابا فرنسيس: الإمارات نموذج في إرساء التسامح والتعايش والسلام