الاتحاد

الإمارات

الهلال تضع حجر الأساس لدار الإمارات للأيتام في سريلانكا

كولمبو - 'الاتحاد': في إطار التنسيق والتعاون المتبادل بين هيئة الهلال الأحمر ومؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية قام وفد هيئة الهلال الأحمر صباح اليوم بوضع حجر الأساس لمشروع إنشاء دار للأيتام باسم دار الإمارات لرعاية الأيتام في منطقة 'كل إليا' التي تبعد 40 كيلو مترا شرقي العاصمة السريلانكية كولمبو·
وقام سعادة محمود محمد محمود المحمود سفير دولة الإمارات و السيد عبد الله محمد المحمود رئيس وفد هيئة الهلال الأحمر بوضع حجر الأساس للمشروع الذي سيرعى 300 يتيمة في كولمبو بحضور والسيد محمد زبير رئيس الكلية العربية للسيدات المسلمات في سريلانكا والسيد محسن رجب عضو وفد الهيئة·
وأكد سعادة محمود محمد محمود المحمود سفير الدولة في كولمبوا أن مشروع دار الإمارات لرعاية الأيتام يعبر عن جزء من المشاعر الإنسانية والأخوية التي يحملها الشعب الإماراتي تجاه المتضررين من كارثة تسونامي وحرصه على مواساة الآيتام ولملمة جراحهم والمساهمة في تعزيز آمالهم برسم ملامح مستقبل واعد بالآمال خاصة لليتيمات اللاتي يتلقين تعليمهن في الكلية العربية للسيدات المسلمات·
وأشاد سعادته بالتعاون النموذجي بين هيئة الهلال الأحمر ومؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية مشيرا إلى أن أثر ذلك التعاون·
ونوه إلى أثر تكاتف الجهود الإنسانية الموجهة لخدمة ورعاية اليتيم باعتبارها دفعة قوية توفر التعليم والتربية والسكن ما يشكل عناصر التنشئة الأساسية التي تساهم في بناء إنسان يتحلى بالمقومات والسمات التي تؤهله للمشاركة والتفاعل مع الحياة وبناء مجتمعه وتحقيق التنمية المنشودة بالشكل الذي يخدم مجتمعه·
من جانبه أكد السيد عبد الله محمد المحمود رئيس وفد هيئة الهلال الأحمر أن المشروع يأتي في إطار الاهتمام بتوجيه الدعم اللازم للأيتام باعتبارهم أشد الفئات الضعيفة تضررا وتأثرا بالمشاكل الإجتماعية التي برزت على الساحة نتيجة للأضرار المترتبة على كارثة تسونامي مشيرا إلى حرص مؤسسة زايد للأعمال الخيرية والإنسانية على توجيه الدعم إلى الشرائح الضعيفة والمنكوبة في إطار تعاونها المتواصل مع هيئة الهلال الأحمر وهو الأمر الذي اعتبرته الهيئة أمانة عملت على أدائها لمستحقيها·
وقال إن المشروع يترجم بشكل عملي الموقف الإنساني لدولة الإمارات تجاه الأيتام مؤكدا استمرار المساعي لتنفيذ العديد من المشاريع المماثلة في مختلف مجالات التنمية التي تخدم المنكوبين والمتضررين من فيضان تسونامي تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله وبدعم من الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وبمتابعة مباشرة من سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدولة للشؤون الخارجية رئيس هيئة الهلال الأحمر·
وأوضح أن دار الإمارات لرعاية الأيتام في كل إليا ستقدم خدماتها لرعاية اليتيمات اللاتي يدرسن في الكلية العربية للسيدات المسلمات اللاتي جئن من مناطق متفرقة فقدوا ذويهم بعد كارثة تسونامي ومنهم من لا يملك مأوى أو أسرة ·

اقرأ أيضا

رئيسة وزراء صربيا تستقبل أمل القبيسي