الاتحاد

عربي ودولي

حماس: لن نقبل بدولارات ملوثة بدماء العرب


رام الله- تغريد سعادة والوكالات:
قال إسماعيل هنية عضو القيادة السياسية لحركة 'حماس' في غزة امس، أن حركته أكبر من أن تؤثر بها 'بعض الدولارات الملوثة بدماء العرب والمسلمين والشعب الفلسطيني يستطيع أن يميز ما بين الغث والسمين'·
وجاءت تصريحات هنية تعقيبا على ما كشفته صحيفة 'واشنطن بوست' في عددها الصادر يوم الاحد عن تفاصيل برنامج تنفذه الادارة الاميركية عبر الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، لدعم فرص فوز مرشحين من حركة 'فتح' في الانتخابات التشريعية بحوالي مليوني دولار·وقال هنية في تصريح صحافي وزع على وسائل الاعلام إن 'ما ذكر يعتبر تدخلا سافرا في الشأن الداخلي الفلسطيني ، ويعكس نمط الديمقراطية التي تريدها الدول التي تزعم الديمقراطية والحرية مثل الولايات المتحدة الاميركية'·
وأضاف أن 'حركة المقاومة الاسلامية (حماس) أكبر من أن تؤثر بها بعض الدولارات الملوثة بدماء العرب والمسلمين ،وشعبنا الفلسطيني يتميز بالوعي والفهم ويعرف الغث من السمين وسيلفظ كل القادمين على دبابة أو دولار أميركي'·
واستهجن هنية قائلا: 'كيف يقبل بعض المرشحين من أي فصيل كان، على أنفسهم الرشوة السياسية والمال السياسي ويستعينوا بالاجنبي على شعبهم ؟··'·
ودعا الجهات الرسمية إلى التحقيق الجاد في مثل هذه الانباء 'وكشف نتائجها علانية أمام الجماهير لتعرف الحقيقة واضحة ، وإن الجهات التي تدفع الاموال تريد التلاعب بمصير ومستقبل شعبنا الفلسطيني المرابط وشعبنا سيثبت لهم الاربعاء القادم 25 كانون ثاني/يناير وسيقول كلمة الفصل'·
وكانت صحيفتان اميركيتان قد ذكرتا يوم الاحد ، ان الولايات المتحدة انفقت نحو مليوني دولار في محاولة لتعزيز حركة 'فتح' الفلسطينية الحاكمة في مواجهة 'حماس' قبل الانتخابات التشريعية الفلسطينية التي تجري هذا الاسبوع·
وقالت متحدثة باسم القنصلية الاميركية في القدس الشرقية المحتلة لصحيفة 'نيويورك تايمز' ان هذا البرنامج استهدف 'العمل مع السلطة الفلسطينية لتعزيز المؤسسات الديمقراطية ودعم الممثلين الديمقراطيين وليس 'فتح' فقط'· وأدانت حركة 'حماس' في محافظة طولكرم، ما أقدمت عليه قيادة الأجهزة الأمنية في المحافظة ،من إجراءاتٍ عقابيّة بحقّ عددٍ من أفراد الأجهزة الأمنية بحجّة تصويتهم لغير مرشّحي 'فتح' وقائمتها في الانتخابات التشريعية·
واعتبرت 'حماس'، في تصريحٍ صحافي وُزّع على وسائل الإعلام امس أنّ هذا الإجراء من قِبَل قيادة الأجهزة الأمنيّة مخالف للديمقراطية التي تنادي بها السلطة وأجهزتها·
وبحسب مصادر مطلعة في الحركة فإنّ الأجهزة الأمنية احتجزت خمسةً من أفراد الأمن لمدة خمس ساعاتٍ عقاباً على تصويتهم لغير فتح في الانتخابات·

اقرأ أيضا