الاتحاد

عربي ودولي

المحقق الدولي باشر مهمته باستجواب القادة الامنيين


بيروت - 'الاتحاد':
استكمل رئيس لجنة التحقيق الدولية في جريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبنانية السابق رفيق الحريري القاضي البلجيكي سيرج براميرتس امس ،جولته التقليدية على المسؤولين اللبنانيين بلقاء مع وزير العدل اللبناني شارل رزق وحضر اللقاء رئيس اللجنة السابق ديتليف ميليس·
وتوقعت مصادر لجنة التحقيق الدولية ان يباشر براميرتس هذا الاسبوع مهامه رسمياً، ويستدعي الى مقر اللجنة في فندق 'المونتيفردي' اعتباراً من اليوم عدداً كبيراً من الاشخاص ومن بينهم بعض السياسيين الذين وصفتهم بـ'الكبار' وبعض الموظفين الكبار، وأحدهم ما زال في موقع المسؤولية،ورجحت المصادر ان يطلب توقيف عدد من الذين سيخضعون للاستجواب هذا الاسبوع كمشتبه بهم على ذمة التحقيق في الجريمة، وكشفت عن ان براميرتس طلب من الامين العام للامم المتحدة كوفي عنان توسيع نطاق عمل اللجنة الدولية لمساعدة الحكومة اللبنانية في التحقيق بكل الجرائم التي وقعت في لبنان خلال العام 2005
وقالت مصادر لجنة التحقيق الدولية ان براميرتس استجوب الضباط الاربعة الموقوفين وهم: العميد مصطفى حمدان، العميد ريمون عازار، اللواء جميل السيد، اللواء علي الحاج، الذين أُحضروا الى 'المونتيفردي' يوم الاحد وسط اجراءات امنية مشددة، ورفضت المصادر اعطاء اية ايضاحات·
واكدت المصادر ان براميرتس يعتزم التحقيق شخصياً مع الشهود السوريين المزيفين: محمد زهير الصديق، هسام طاهر هسام، وابراهيم ميشال جرجورة، وقد يعاود الاستماع ايضاً الى نائب الرئيس السوري السابق عبد الحليم خدام·
ومن جهة ثانية نفذت قوى 14 مارس امس اعتصاماً حاشداً في ساحة الشهداء في الوسط التجاري السابق لبيروت احياء للذكرى الاربعين لاغتيال النائب والصحافي جبران تويني·
وعلى هامش الاعتصام حصل اشكال بين طلاب من 'القوات اللبنانية' وآخرين من 'التيار الوطني الحر' في شارع الاليزيه قرب ثانوية جبيل الرسمية، على خلفية دعوة 'القوات' طلاب المدارس الى المشاركة في الاعتصام في ساحة الحرية في ذكرى 40 تويني·

اقرأ أيضا

الكونجرس الأميركي يسعى لإلغاء أمر ترامب سحب القوات من سوريا