الاتحاد

عربي ودولي

ايطاليا تطلب من واشنطن استجواب 20 عميلا اميركيا


عواصم-وكالات الانباء: طلبت ايطاليا من الولايات المتحدة مساعدة ممثلي الادعاء الايطالي في التحقيق مع 22 عميلا لوكالة المخابرات المركزية الاميركية يواجهون اتهامات بخطف رجل دين مسلم في ميلانو· وقالت متحدثة ان وزير العدل الايطالي روبرتو كاستيلي وافق على طلب من ممثلي الادعاء بميلانو بالحصول على مساعدة قضائية دولية مما يسمح لممثلي الادعاء بالسفر الى الولايات المتحدة لاستجواب مشتبه بهم وشهود·
وقال ارماندو سباتارو مدعي ميلانو ان موافقة كاستيلي تعني ان هذا الطلب سيذهب الان الى الولايات المتحدة· وقال سباتارو الذي يرأس القضية' سننتظر الرد من السلطات الاميركية بشأن طلب استجواب كل من هم رهن التحقيق'· ويقول قضاة ميلانو ان فريقا من وكالة المخابرات المركزية الاميركية خطف رجل الدين المسلم حسن مصطفى اسامة نصر من شارع بميلانو في عام 2003 ونقلوه جوا لاستجوابه في مصر حيث قال انه تعرض للتعذيب· ومازال من المعتقد ان نصر موجود في السجون المصرية· ويتهم محققون ايطاليون نصر بصلته بالقاعدة وبتجنيد مقاتلين للعراق· واصدر قاض بميلانو امرا باعتقاله·
وفي نوفمبر طلب ممثلو الادعاء ايضا بان يسعى كاستيلي الى تسلم العملاء الامريكيين وهي خطوة اكثر عدائية من الناحية السياسية في ضوء علاقات الحكومة الوثيقة مع الرئيس الاميركي جورج بوش· الى ذلك صعد البيت الابيض من نغمة دفاعه عن برنامج التجسس المثير للجدل والمتضمن التنصت على مكالمات بعض الاميركيين دون أذون قضائية وقال إن الرئيس الاميركي لديه 'سلطة أصيلة' تخول له السماح بتنفيذ هذا البرنامج·
وأصدر البيت الابيض بيانا قال فيه إن الرئيس جورج بوش 'لديه سلطة أصيلة بموجب الدستور وباعتباره القائد الاعلى للقوات المسلحة تتيح له السماح بتنفيذ برنامج وكالة الامن الوطني الخاص بالتنصت المضاد للارهاب· كما أن الكونجرس الاميركي قد أكد تلك السلطة ووسع نطاقها في أعقاب الهجمات الارهابية التي وقعت في الحادي عشر من سبتمبر عام '2001 وجاء في البيان الذي صدر ردا على انتقادات من المعارضة الديموقراطية أن البرنامج قدم معلومات قيمة ما كان يمكن أن تتوافر بدونه· من جانبها المعارضة الالمانية المستشارة انجيلا ميركل الى اتخاذ موقف واضح بعد تصريحات الرئيس الفرنسي جاك شيراك الذي هدد باللجوء الى اسلحة غير تقليدية قد تكون نووية·

اقرأ أيضا

ترامب يطلب من المحكمة العليا حماية إقراره الضريبي