الاتحاد

عربي ودولي

عمان: العمل مستمر لإطلاق الرهينة الاردني


عمان - وكالات الأنباء: صرح المتحدث الرسمي باسم الحكومة الاردنية ناصر جودة أمس بأن العمل مستمر لتأمين اطلاق سراح سائق السفارة الأردنية في بغداد محمود سعيدات المختطف رهينة منذ 20 ديسمبر الماضي، بعد ان هدد محتجزوه بقتله في مهلة ثلاثة ايام جديدة إذا لم تفرج السلطات الأردنية عن الانتحارية العراقية ساجدة الريشاوي المعتقلة لتورطها في اعتداءات داخل 3 فنادق في عمان أوقعت 60 قتيلا يوم 9 نوفمبر الماضي·وقال جودة في مؤتمره الصحافي الاسبوعي 'ان 'العمل مستمر فيما يتعلق بالمواطن الاردني محمود سعيدات منذ اللحظة الاولى لاختطافه، حيث تتابع الاجهزة الرسمية المعنية كافة قضيته مع الجهات الرسمية في العراق على مدار الساعة وهناك اتصالات اخرى بشكل مواز من قبل جهات مختلفة مع جهات نظيرة لها في العراق لتأمين سراحه'·
وكان الرهينة سعيدات قد أعلن في شريط مصور عرضته قناة 'العربية' الفضائية الليلة قبل الماضية أن خاطفيه لفوا حزاما ناسفا من المتفجرات حول جسده وهددوا بقتله عندما تنهي المهلة· ووجه نداء الى الحكومة الاردنية حتى 'لا تهمل امري لان حياتي في خطر'· وقال 'آمل استجابتكم لانقاذ حياتي وحياة اطفالي واوجه ندائي الى جميع الشرفاء في العالم الاسلامي ان يتدخلوا لانقاذي علما اني في خطر كبير والمكان ملغم وارتدي حزاما ناسفا ولا اعرف متى يحين اجلي'·
وقال جودة إن عددا من أفراد اسرته قابلوا رئيس الوزراء الأردني معروف البخيت أمس بعد ظهور الشريط الاخير على القنوات الفضائية واستمعوا لايجاز منه حول آخر المستجدات· وهذه المرة الرابعة التي يمدد فيها الخاطفون في جماعة مسلحة باسم 'سرايا الصقور' مهلة الانذار للسلطات الاردنية·

اقرأ أيضا

العاهل الأردني يلغي زيارة إلى رومانيا رداً على موقفها من القدس