الاتحاد

بين نارين

دموع حارة وصرخة مكتومة تختنق في قلب مقهور ونفس مكسورة مغلوبة على أمرها تحت وطأة ظروف قاسية لا ترحم هذه هي حال المرأة التي تجد نفسها محاصرة ومشتتة بين أمرين أحلاهما أمر من الثاني·
فهي تعاني من اختيار صعب لحياتها التي فرضت عليها فإن التفتت لنفسها وقهرت ظروفها كان لازماً وحتما ان تضحي ببعض من يشاركها الحياة، وأصبحوا جزءاً منها، ومحورا أساسيا عندها فأحلامها وطموحاتها قد تكون على حساب حياتهم واستقرارها وقرار تميزها لنفسها قد يتعارض مع قراراتهم وأهدافهم المستقبلية وخصوصاً إذا كانت هي من أسس، وبنى هذه الأهداف فيجب عليها أن تفكر الف مرة قبل أن تتخذ القرار ببناء نفسها، وهدم نفوسهم المرتبطة بها، أما إذا غلبتها ظروفها وقررت أن تضحي بنفسها من أجل حياة الآخرين فستظل أحلامها سجينة في داخلها عاجزة عن تحقيقها والوصول الى مبتغاها ولذلك ستبدو حزينة مكتئبة ذات مزاج متقلب تكره شخصيتها الضعيفة التي دائماً ما تعطي ولا تأخذ في هذه الحياة فيصبح القهر وانكسار النفس الملازم الدائم لها، ولذلك يجب على الإنسان أن يوازن بين الأخذ بمتطلباته الشخصية وعطائه للآخرين حتى لا يحس بالنقص والتقصير·
عفرة الظاهري ــ العين

اقرأ أيضا