الاتحاد

الاقتصادي

انطلاق «أسبوع الجمارك» 22 يناير

دبي (الاتحاد)

تطلق جمارك دبي فعاليات «أسبوع جمارك دبي الثاني» في إطار جهودها الرامية إلى تعزيز علاقتها بالعملاء، وزيادة نسبة رضاهم وسعادتهم تماشياً مع رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، بأن رضا الناس عمل يومي وأن الهدف الأساسي من العمل الحكومي هو تحقيق سعادة الناس بالخدمات المقدمة إليهم. وفي هذا الإطار، ووفقاً لدراسة المجلس التنفيذي للعام 2015، حافظت جمارك دبي على ريادتها بتحقيق نسبة 100% للعام الثالث على التوالي في نسبة الرضا عن أداء الموظفين و99% في الخدمات المقدمة والإجراءات و90 %عن سرعة رضا وفعالية الخدمة مقارنة مع 84 % عن العام 2014. وتقدم جمارك دبي لعملائها عدداً من الجوائز القيمة يومياً خلال فعاليات ومسابقات «أسبوع جمارك دبي الثاني» الذي يقام خلال الفترة من 22 إلى 26 يناير 2017، تحت شعار «نحقق الأمن ونزدهر معاً»، وذلك تزامناً مع اليوم العالمي للجمارك الذي يصادف 26 يناير من كل عام. قال عبدالله محمد الخاجة، المدير التنفيذي لقطاع إدارة المتعاملين في جمارك دبي: «يعكس شعار أسبوع جمارك دبي الثاني «نحقق الأمن ونزدهر معاً» حرص الدائرة على ترسيخ علاقتها مع الشركاء والعملاء عبر تقديم خدمات ذكية ومبتكرة تتجاوز تطلعاتهم وتحقق سعادتهم، وتعمل على جذب المزيد من الاستثمارات الخارجية بما يدعم من اقتصاد الإمارات، مثمناً الدور الحيوي للشركاء والعملاء وإسهاماتهم في الارتقاء بالعمل الجمركي والاستدامة المؤسسية للدائرة وتقديم الخدمات، وتعزيز الأداء على النحو الأمثل من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية. ومن جانبه أكد خليل صقر بن غريب، مدير إدارة الاتصال المؤسسي في جمارك دبي، رئيس اللجنة المنظمة لأسبوع الجمارك الثاني، أن جمارك دبي تسعى عبر إطلاق فعاليات أسبوع الجمارك الثاني، إلى توطيد علاقتها مع العملاء باعتبارهم شركاء الدائرة في مسيرة النجاح والتطوير، مشيراً إلى أن الدائرة حرصت على أن تكون أنشطة وفعاليات أسبوع جمارك دبي الثاني فريدة ومتميزة، لزيادة رضا العملاء وإسعادهم تنفيذاً لتوجيهات القيادة الرشيدة، وتحقيقاً لرؤية الإمارات وخطة دبي2021.  وفي هذا الإطار ستقدم جمارك دبي لعملائها عدداً من الجوائز القيمة يومياً خلال فعاليات ومسابقات أسبوع الجمارك بما يحفز روح المشاركة الفاعلة في الأنشطة المختلفة والمتنوعة، التي ستنظمها الدائرة ومنها إطلاق حملات ترويجية توعوية عن الأمن والسلامة، وعرض لإنجازات جمارك دبي والمواد المقيدة والممنوعة، بالإضافة إلى مسابقات متنوعة للعملاء والشركاء الاستراتيجيين. وقال رئيس اللجنة المنظمة لأسبوع الجمارك الثاني: «أطلقت جمارك دبي بمشاركة عدد من عملائها خلال العام 2016 العديد من المبادرات الرائدة لتطوير الخدمات والتسهيلات الجمركية، مؤكداً أن جمارك دبي تسعى إلى تحقيق رؤيتها في الوصول إلى العالمية في كل خدماتها ومعاملاتها الرامية إلى التسهيل على العملاء، وإنجاز معاملاتهم عبر قنوات سلسة وبسيطة تحقق لهم نمواً مستداماً لأعمالهم التجارية، ما يدفع نحو زيادة معدلات تجارة دبي غير النفطية وجذب المزيد من الاستثمارات الخارجية».
من جانبه أكد إدريس بهزاد، مدير إدارة العملاء في جمارك دبي، أن الدائرة اتخذت خطوات عملية لتحقيق سعادة العملاء والمجتمع، وكانت من أوائل الدوائر والمؤسسات الحكومية التي تبنت مبادرة «مؤشر السعادة»، حين أطلقت الدائرة «حملة مستأنس» لقياس السعادة لعملاء جمارك دبي، بهدف إنجاز قياسات يومية لمدى سعادة المتعاملين ورضاهم تجاه الخدمات المقدمة لهم في المراكز الجمركية.

اقرأ أيضا

تسوية "قروض المواطنين" تعتمد "الإيبور" بتاريخ تقديم الطلب