الاتحاد

الاقتصادي

تراجع نصيب الفقراء من النمو الاقتصادي العالمي


سنغافورة-رويترز: قالت مؤسسة بحثية اقتصادية أمس إن أكثر الناس فقرا في العالم شهدوا تراجعا حادا في نصيبهم من فوائد النمو الاقتصادي العالمي في العقد الاخير رغم الحملات الرامية للحد من الفقر·
وقالت مؤسسة نيو ايكونوميكس ومقرها بريطانيا إن النمو أصبح أقل فعالية في توصيل فوائده لمن يعيشون على أقل من دولار واحد في اليوم·
وأضافت أن الفقراء لم يستفيدوا إلا 60 سنتا فقط من كل 100 دولار من النمو في نصيب الفرد من الدخل على مستوى العالم بين عامي 1990 و2001 بانخفاض نسبته 73 في المئة عن المكاسب التي حققوها في الثمانينات وبلغت 2,20 دولار·
وقال التقرير إن الاعتماد على النمو في انتشال من يعيشون في فقر مدقع من فقرهم غير مجد على المستويين الاقتصادي والبيئي·
وقال اندرو سيمز الذي شارك في اعداد التقرير نعلم من خلال الاقتصاد الصحيح ان المد العالي يرفع كل القوارب معه أو أنه من الافضل خبز كعكة أكبر بدلا من السعي لاقتسام الكعكة بقدر أكبر من العدالة، فالاقتصاد الصحيح لم يتوصل بعد للمكونات أو حتى الوصفة الخاصة بإعداد كوكب احتياطي· وتهدف الامم المتحدة الى خفض الفقر الى النصف بحلول عام 2015 لكن منظمة الاغذية والزراعة التابعة لها قالت في تقريرها السنوي العام الماضي ان العالم متخلف في مسعاه لتحقيق هذا الهدف وان ستة ملايين طفل يموتون كل عام من الجوع وسوء التغذية·
وقالت مؤسسة نيو ايكونوميكس إن نسبة الدخل الذي يتحقق من خلال النمو الاقتصادي في آسيا ويسهم في خفض الفقر انخفضت الى 2,9 في المئة في الفترة 1990-2001 من 10,2 في المئة في الفترة 1981-·1990
وأضاف التقرير أن هذا يعني أن كل 34,50 دولار من النمو الاقتصادي في آسيا تولد فقط دولارا واحدا في مجال خفض الفقر في المنطقة بين عامي 1990 و2001 وهذا المبلغ يمثل ثلاثة أمثاله في الفترة 1981-·1990
وقالت المؤسسة إن التغيرات المناخية تضر بأشد الناس فقرا أيضا·

اقرأ أيضا

صفقات «دبي للطيران» تقفز إلى 215.2 مليار درهم