الاتحاد

عربي ودولي

جنوب أفريقيا تنتقد ضربات «الناتو» في ليبيا

انتقد رئيس جنوب افريقيا جاكوب زوما بقوة أمس الأول مجلس الأمن الدولي؛ لأنه سمح للحلف الأطلسي بشن ضربات عسكرية في ليبيا أدت دوراً حاسماً في سقوط معمر القذافي. وشكا زوما أمام مجلس الأمن الدولي من أن خطة السلام التي وضعها الاتحاد الأفريقي من أجل ليبيا “تم تجاهلها تماما”. وأضاف أن المشاكل الليبية وبسبب قرار مجلس الأمن هذا “تخطت الحدود” لتنتقل إلى دول أخرى في شمال أفريقيا.
وترأس رئيس جنوب أفريقيا نقاشا حول العلاقات بين الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي. وفي 17 مارس الماضي امتنعت جنوب أفريقيا عن التصويت على القرار 1973 الذي سمح مجلس الأمن الدولي بموجبه بعمل عسكري يقوده الحلف الأطلسي لحماية المدنيين في ليبيا، إضافة إلى فرض منطقة حظر جوي. ومنذ ذلك الوقت تثير ضربات الأطلسي انقساما مجلس الأمن حيث تشدد روسيا والصين وجنوب افريقيا والهند على أن هذه الضربات تجاوزت مضمون القرار.
وأضاف زوما أن على المجلس من الآن فصاعدا تفادي تكرار ما حصل بالنسبة إلى ليبيا. وشدد زوما أثناء الاجتماع الذي شارك فيه وزراء من افريقيا ومن دول أعضاء في المجلس ، على أن “عواقب الأعمال التي جرت في ليبيا باسم مجلس الأمن الدولي أثرت على دول أخرى في المنطقة”. وأكد الحلف الأطلسي أن عملياته العسكرية في ليبيا جاءت على قاعدة احترام قرارات الأمم المتحدة.

اقرأ أيضا

البحرين تدعو مواطنيها في لبنان إلى المغادرة فوراً