الاتحاد

الاقتصادي

حامد بن زايد يوقع عقد إنشاء مجمع الحديد والصلب في أبوظبي


أمل المهيري:
وقع سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد، رئيس مجلس إدارة المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، رئيس مجلس إدارة الشركة القابضة العامة، أمس عقد إنشاء مجمع لإنتاج الحديد والصلب مع شركة دانييلي الإيطالية على مساحة 1,5 مليون متر مربع في مدينة أبوظبي الصناعية بقيمة تصل إلى أكثر من ملياري درهم فيما تقدر الطاقة الإنتاجية للمجمع بنحو مليوني طن سنوياً·
وأوضح سموه أن مجمع مصنع الإمارات للحديد والصلب، الذي تتولى شركة 'اتكينز' البريطانية تقديم الخدمات الاستشارية الفنية له، سيصبح بعد إنجازه خلال العامين المقبلين من أكبر المجمعات لإنتاج الحديد والصلب في المنطقة وسيكون مصنع الإمارات للحديد والصلب القائم حاليا جزءا من هذا المجمع وسيضاف إلى ذلك خطان جديدان للدرفلة ومصنع متكامل لإنتاج الصلب مكون من وحدتي الاختزال المباشر ووحدة الصهر والصب المستمر كمرحلة أولى لتغطية احتياجات السوق من حديد التسليح الآخذة بالتزايد نظرا للنهضة العمرانية والتطور العمراني الذي تشهده إمارات الدولة والمتوقع أن يصل إلى ' 4 ' ملايين طن خلال السنوات القليلة القادمة والتي تبلغ حالياً حوالي 2,5 مليون طن ويحقق نمواً سنوياً 15 بالمائة·
وأضاف سموه: الإجراءات الخاصة بالمرحلة الثانية من هذا المشروع العملاق في مراحله النهائية وسيتم ترسية المشروع على إحدى الشركات المتخصصة في مصانع مسطحات الحديد في القريب العاجل بطاقة إنتاجية تبلغ مليوني طن· وسوف يوفر هذا المشروع مواد خاما لصناعات الحديد التحتية والتحويلية التي تخدم قطاعات النفط والغاز والمنشآت البحرية والأنابيب وصناعة مكونات السيارات والصناعات الأخرى التحتية للحديد بهدف الوصول إلى طاقة إنتاجية للمجمع تزيد عن أربعة ملايين طن سنوياً من الحديد·
وأعلن سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان عن إطلاق مشاريع مشابهة قريبا مشيراً بان هناك فكرة قيد الدراسة لإدخال بعض الشركاء الاستراتيجيين في هذه الصناعة·
كما أعلن سموه عن أن هناك خمس مدن صناعية استثمارية سيعلن عن إنشائها بما فيها توسعات مدينة ابوظبي الصناعية مشيرا إلى أن هذه المشاريع التي سيعلن عن بعضها خلال العام الحالي وبعضها الآخر خلال الأعوام المقبلة ستركز على الصناعات المتخصصة وصناعات عامة وجميع الخدمات متوقعا أن يصل حجم الاستثمارات الخارجية فيها إلى حوالي 20 مليار درهم بمعدل أربعة مليارات لكل مدينة موضحا في هذا الصدد أن هذا الموضوع قيد الدراسة حاليا مع المستشارين القانونيين والماليين لتحقيق شراكة ناجحة للأفراد والشركات، وأكد حرص حكومة ابوظبي على خصخصة مشاريعها·
ووجه سموه شكره وتقديره لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة على توجيهاتهما السديدة ودعمهما المتواصل للاقتصاد الوطني بما يخدم إستراتيجية الإمارة المستقبلية ورفدها بكافة المقومات الأساسية لتشجيع الاستثمار وتفعيله بما يخدم إرساء قواعد ثابتة وجذور راسخة لتقدم اقتصادنا الوطني وازدهاره ومواكبة التطور الصناعي بإقامة مصانع حديثة تستهدف خلق فرص عمل جديدة للمواطنين بما يخدم الوطن ومصالح مواطنيه·
وأكد سموه أن حكومة أبوظبي تسعى بشكل حثيث لدعم وتطوير الصناعات الثقيلة كالألمنيوم والحديد والصلب والبتروكيماويات وصناعات أخرى لتوفير المقومات الأساسية لإنشائها وتطورها بما فيها الكلفة المعقولة للإنتاج ورخص الطاقة وسهولة المعاملات والإجراءات الإدارية والقانونية والأهم من ذلك الموقع الاستراتيجي للدولة واستقرار رأس المال المحلي والأجنبي في دولة آمنة تعتبر واحة للأمن تتمتع باستقرار سياسي مشفوعة بعوامل جاذبة للاستثمار وإمكانيات متكاملة في كافة خدمات البنية التحتية·
كما نوه سموه إلى أن هذا المجمع يأتي ضمن الإستراتيجية الصناعية للإمارة التي ترتكز على خلق صناعات رئيسية تستغل المزايا التنافسية للإمارة والمتمثلة في الطاقة ورؤوس الأموال والترابط والتكامل مع صناعات تحويلية وتحتية تكمل بعضها البعض ضمن مجمعات صناعية ضخمة·
وقال سموه: تقوم الشركة القابضة العامة، المملوكة لحكومة أبوظبي، بدور رئيسي هام مع المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة في تنفيذ إستراتيجية أبوظبي غير النفطية بخلق مناطق اقتصادية متنوعة وصناعات متطورة تساهم في زيادة الدخل القومي بما يمكنها أن تنهض بالمزايا التنافسية القائمة حالياً·

اقرأ أيضا

المنصات الرقمية.. داعم محوري للقطاع العقاري