الاتحاد

مقهى الإنترنت

على الخط

الهجوم خير وسيلة للدفاع
أثناء إبحار أحدنا على الانترنت، تفاجئه نوافذ Pop up تقفز أمامه وتحذره بأن الكمبيوتر مراقب وأن هناك من يترصد به· مثل هذه الرسائل، قد تكون محاولات من أصحابها لشن الهجوم، فمن المعلوم أنه مادام الكمبيوتر موصولا بالإنترنت، فهو عرضة للهجمات، تأتيه من حيث ندري ولا ندري، أخذا بالمبدأ العسكري القائل: خير وسيلة للدفاع هي الهجوم·
إحدى الرسائل تعرض قائمة بالمعلومات عن الكمبيوتر ومواصفاته، ورقم بروتوكول الإنترنت، واسم برنامج التصفح، انترنت اكسبلورر، وغيرها، مما يدل على أن الكمبيوتر الموصول بالشبكة العالمية، مكشوف وقد يكون معرضا للهجوم في أي لحظة·
الهجمات قد تكون من قبل الفيروسات التي تقوى أنيابها يوما بعد يوم، وبأساليب حديثة، ففي الماضي كان الخطر من تأتي العدوى خلال فتح الملفات المصابة بالفيروس، أما اليوم فان العدوى ستنتقل إلى الأجهزة، حتى من دون فتح هذه الملفات أو الملحقات·
لهذه الأسباب، يصبح برنامج مقاومة الفيروسات أمرا حتميا، لأن المرء لا يجب أن ينتظر حتى يهلك جهازه لكي يقوم باستخدام برنامج المقاومة، وكذلك برنامج مقاومة الاختراق، أي الجدار الناري، بل أصبحا ضروريين ولا بد منهما إذا أردنا حجب الفيروسات والاختراقات، وبرامج التجسس·
الحديث عن الفيروسات يعني أيضا، تلك الديدان الكمبيوترية القادرة على الانتقال والانتشار إلى آلاف الأجهزة في العالم، وذلك عبر الثغرات والمنافذ الموجودة في تلك الأجهزة غير المحصنة بالجدران النارية وبرامج المقاومة·
ولا شك عزيزي القارئ، أنك لاحظت في الفترة الأخيرة، كيف تستغل الديدان تلك الثغرات الفنية، حاملة معها قوة تدميرية للبيانات والمعلومات، لأي كمبيوتر موصول بالشبكة في العالمية هو عرضة لها·
في الأيام الأخيرة فقط، انتشرت عبر الانترنت ستة فيروسات تتفاوت أخطارها بين حيث قوة التدمير، وهي مجرد عدد بسيط على قائمة الثمانين ألف فيروس المعروفة، والتي تزداد مع مرور الأيام·
الحاجة ماسة الى برنامج مقاوم للفيروسات وآخر مقاوم للاختراقات، فالأول ممثلا بالبرنامج AVG الذي يمكن تنزيله من الموقع www.grisoft.com مجانا، والثاني ممثلا ببرنامج زون الارم الموجود مجانا على الموقع www.zonelabs.com والمطلوب تحديث الأول، يوميا·
أنصح أيضا باستخدام برنامج لإلغاء ملفات التجسس الأخرى غير الضارة والتي تجمع معلومات عن المستخدم، وذلك باستعمال برنامج SpyBot Search & Destroy وهو متوفر مجانا على الموقع www.safer-networking.org
منصور عبدالله
internet_page@emi.ae

اقرأ أيضا