الاتحاد

عربي ودولي

الجندي الإسرائيلي المدان بالاجهاز على فلسطيني يدخل السجن

وصل الجندي الإسرائيلي إيلور عزريا، اليوم الاربعاء، الى سجن تزرفين (صرفند) العسكري جنوب تل أبيب حيث يفترض ان يمضي عقوبة سجن من 18 شهرًا بعد إدانته بالاجهاز على فلسطيني جريح ممدد أرضاً ولا يشكل خطراً ظاهراً، بعدما هاجم جنوداً اسرائيليين.
ورفضت محكمة عسكرية إسرائيلية في 30 يوليو طلب استئناف قدمه عزريا. وثبتت عقوبته بالسجن 18 شهرًا، رافضة أيضاً التماسا قدمه الادعاء العسكري لتشديدها.
وأجهز عزريا الذي يحمل كذلك الجنسية الفرنسية على عبد الفتاح الشريف برصاصة في الرأس في 24 مارس 2016 في مدينة الخليل بينما كان هذا الاخير ممدداً ارضاً ومصابا بجروح خطرة، بعد ان هجم بسكين على جنود إسرائيليين.
وكان الشريف أقدم مع شاب فلسطيني آخر على طعن جندي أصيب بجروح طفيفة. وقتل الفلسطيني الاخر ويدعى رمزي القصراوي بالرصاص.
وصور ناشط عزريا يطلق رصاصة على رأس الشريف، وانتشر شريط الفيديو بشكل واسع على الانترنت وعرضته قنوات التلفزيون الاسرائيلية الخاصة والحكومية.
وأثارت قضية عزريا انقساما في الرأي العام في الدولة العبرية، بين من يؤيد التزام الجيش بشكل صارم بالمعايير الأخلاقية، ومن يشدد على وجوب مساندة الجنود في وجه الهجمات الفلسطينية.
ودعا عدد من المسؤولين الاسرائيليين وبينهم رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو الى منح عزريا العفو.

اقرأ أيضا

المعارضة في كندا تطالب بتحقيق جنائي مع رئيس الوزراء