عربي ودولي

الاتحاد

واشنطن تخصص 40 مليون دولار لمساعدة اللاجئين السوريين

عواصم (وكالات) - أعلنت الولايات المتحدة أمس أنها ستقدم 40 مليون دولار كمساعدات إنسانية لمئات آلاف اللاجئين السوريين الذين فروا الى الدول المجاورة هربا من العنف في بلدهم. وقالت آن ريتشارد مساعدة وزيرة الخارجية الأميركية لشؤون السكان واللاجئين والهجرة للصحفيين في عمان “يسعدني أن أعلن أن الولايات المتحدة ستقدم 40 مليون دولار كمساعدات انسانية لدعم السوريين في هذه الأزمة”.
وأضافت أن بلادها “تبحث كل الوسائل لتقديم المساعدات للمتضررين من العنف في سوريا”. وقالت ريتشارد “لقد تأثرت جدا بمحنة عائلات التقيتها، وخاصة الذين فروا ومعهم القليل جدا، وتشجعت وأعجبت بالجهود المبذولة لمساعدتهم”.
وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت في أبريل الماضي أن واشنطن “خصصت حوالى 33 مليون دولار لدعم أعمال مهمة لمساعدة وحماية من هم بحاجة لذلك في سوريا والدول المجاورة لها”، مشيرة إلى أن “هنالك المزيد في الطريق”. وقالت ريتشارد ان بلادها خصصت 7 ملايين دولار اضافية لمساعدة السوريين، واشارت الى ان “الـ40 مليون دولار هي للمساهمة، مع المفوضية العليا لشؤون اللاجئين وايضا المجموعات الأخرى التي تعمل في هذه الأزمة”. وأضافت أن الولايات المتحدة ليس لديها حاليا أي خطط “لتسريع هجرة سوريين إلى الولايات المتحدة طالما أنهم بأمان هنا”، معبرة عن أملها بأن “يكون بمقدورهم العودة الى بلدهم في وقت ليس ببعيد”.
ووفقا للمفوضية العليا للامم المتحدة لشؤون اللاجئين هناك حوالى 16 الف لاجئ سوري مسجل في الأردن، و24 ألفا في تركيا، ونحو 22 ألفا في لبنان، واكثر من ثلاثة آلاف في العراق. ويقول الأردن إن حوالى مئة ألف سوري دخلوا المملكة منذ اندلاع الأحداث في سوريا منتصف مارس من العام الماضي، ومعظم هؤلاء يقيمون مع أقاربهم في مدينتي المفرق والرمثا شمال المملكة.
وتقوم السلطات الأردنية بتوسيع مراكز اللاجئين السوريين في البلاد، وسط توافد كبير للسوريين يصل إلى المئات بصفة يومية، بحسب المسؤولين. وقال مصدر أمني إن السلطات الأردنية قامت بنقل 450 لاجئا سوريا يوم الاثنين إلى ما يسمى بمدينة الإنترنت في ضواحي مدينة الرمثا الحدودية، التي تحولت إلى مركز لإيواء اللاجئين. وبالإضافة إلى مدينة الإنترنت، تقوم عمان بنقل السوريين الذين يصلون البلاد بشكل غير شرعي إلى مخيم مؤقت في استاد الرمثا، وذلك قبيل إتمام منشأة ثالثة لنقل اللاجئين صممت لاستيعاب ما يصل إلى 200 أسرة.
ويتواصل النزوح الجماعي للسوريين إلى الأردن، وقالت هيئات إغاثة إن 100 سوري عبروا إلى المملكة صباح الأربعاء وحده. ومنحت السلطات الأردنية اللجوء إلى أكثر من 110 آلاف سوري منذ قمع الحكومة السورية للاحتجاجات المطالبة بالديمقراطية في مارس 2011.

اقرأ أيضا

وفاة رابع حالة بـ«كورونا» في إيطاليا