الاتحاد

الإمارات

فارس خلف المزروعي : الإنجازات الفريدة استكمال لريادة وطن رسمه زايد بقلبه وفكره

أبوظبي(الاتحاد)

أكد اللواء ركن طيّار فارس خلف المزروعي رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية بأبوظبي، أنّ القرار الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة حفظه الله، باعتماد عام 2018، والذي يُصادف الذكرى المئوية لمولد المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، ليكون مناسبة وطنية تحت شعار «عام زايد»، هو مواصلة لمسيرة الأصالة والبناء والتطوّر التي أرسى دعائمها الشيخ زايد طيّب الله ثراه، ومناسبة هامة لتعزيز مشاعر الفخر والولاء للوطن والقيادة، وتعزيز الهوية الوطنية.
واعتبر المزروعي أنّ الإنجازات الفريدة المتواصلة التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة على مدى السنوات الماضية بفضل الجهود الكبيرة التي تبذلها القيادة الرشيدة، إنّما تأتي استكمالاً لريادة وطن رسمه زايد بقلبه وفكره ونهجه الحكيم المُستمر.. ونحن اليوم في هذه الأرض الطيّبة نحصد ثمار ما زرعه الشيخ زايد من نجاحات في كافة الأصعدة بفضل توجيهاته الخالدة في الوطن كخلود ذكراه في عبق الدار التي بناها، والتي تشهد كل يوم على ما قدّمه لوطنه وشعبه.
وقال المزروعي «لقد تمكّن المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، في خلال ما يزيد على ثلاثة عقود من تحقيق حلم البناء الكبير لاتحاد الإمارات، وبناء دولة التقدم والأحلام الطموحة التي خطّها بأفكاره الفريدة، ووضع الأسس المتينة ووفر الإمكانات اللازمة لبدء مرحلة الانطلاق نحو العالمية في مختلف المجالات، والتي نشهدها ويشهدها العالم أجمع اليوم بكل وضوح». واختتم المزروعي تصريحه قائلاً«إنها مناسبة مميزة لاستذكار هذه الشخصية الفريدة، إحدى أهم الشخصيات التي ساهمت في بناء المنطقة والعالم، وفرصة لإبراز مُنجزاتها، وإحياء الإرث الكبير للشيخ زايد ليكون منارة تهتدي بها الأجيال القادمة، لما قدّمه لشعبه وللعالم أجمع من أعمال إنسانية ودور مرموق في حوار الحضارات وصون التراث الثقافي».

اقرأ أيضا

«تنفيذي الشارقة» يعتمد قائمة المرشحين للدبلوم المهني لحماية الطفل