الاتحاد

عربي ودولي

وصول سفينة روسية تقل «شحنة خطيرة» إلى سوريا

أكد مصدر في شركة “ويستبرج” الروسية بسان بطرسبرج أمس، أن سفينة تشغلها الشركة وتحمل “شحنة خطيرة”، وصلت إلى سوريا، وذلك بعدما تم احتجازها لبعض الوقت خلال توقفها في قبرص للتزود بالوقود. وأحجم المصدر عن التعليق على تقارير لوسائل إعلام روسية وقبرصية أفادت بأن السفينة “تشاريوت” التي أبحرت من سان بطرسبرج في 9 ديسمبر المنصرم، تحمل شحنة من شركة “روس اوبورون اكسبورت” الروسية لتصدير الأسلحة. وروسيا من أكبر موردي الأسلحة لسوريا منذ فترة طويلة. وقال المصدر في ويستبرج عبر الهاتف وطلب عدم ذكر اسمه “كانت السفينة تحمل شحنة خطيرة.. وصلت إلى سوريا يوم 11 يناير”. وذكر فايتشسلاف دافيدنكو، وهو متحدث باسم شركة روس اوبورون اكسبورت أمس، أن الشركة التي تصدر الأسلحة لن تؤكد أو تنفي التقرير. وأفادت وسائل إعلام قبرصية الأربعاء الماضي، أن سلطات الجزيرة المتوسطية اعترضت شحنة من الذخيرة كانت في طريقها لسوريا، لفحصها بعدما توقفت السفينة التي تحمل الشحنة في ميناء ليماسول للتزود بالوقود. ولم يعلق مسؤولون قبارصة على التقرير لكن الإذاعة الرسمية القبرصية ذكرت أنه سمح للسفينة بالإبحار لتستكمل رحلتها.

اقرأ أيضا

رئيس سريلانكا الجديد يؤدي اليمين الدستورية بعد فوز قياسي