عربي ودولي

الاتحاد

جوبا تعلن استعدادها لإجراء محادثات جديدة مع الخرطوم

جوبا (ا ف ب) - أعلنت دولة جنوب السودان أمس استعدادها لتنفيذ طلب الأمم المتحدة العودة إلى المحادثات مع السودان، بعد أسابيع من النزاع الحدودي المرير بين البلدين رغم رفض الخرطوم القرار الذي أصدره مجلس الأمن الدولي لإنهاء النزاع.
وقال دينق الور وزير الشؤون الحكومية في دولة جنوب السودان “نحن مستعدون لإجراء المحادثات في أي وقت... وإذا لم نطبق قرار مجلس الأمن الدولي ونلتزم به، فإن النزاع قد يتصاعد”.
وصرح وزير الشؤون الحكومية للصحفيين “لا أحد يريد الحرب... دعونا نحل جميع هذه القضايا بشكل سلمي ونتجنب أي نزاع مسلح.. كفانا قتالا”.
وقال الور “إذا كان هناك اتفاق بشأن استخدام خط الأنابيب مرة أخرى عبر أراضي (السودان) فسنوافق عليه”. وأضاف “إذا لم تكن حكومة السودان مستعدة للسماح لنا باستخدام أراضيها لتصدير نفطنا، فإنه من البديهي أننا لن نستخدمها، ونحن نخطط لخط أنابيب بديل”. ووقعت دولة جنوب السودان اتفاقيات مع كل من اثيوبيا وجيبوتي لمد خط أنابيب إلى ميناء البحر الأحمر، كما وقعت اتفاقا مع كينيا لمد خط أنابيب إلى ميناء في لامو.

اقرأ أيضا

باكستان وتركيا تغلقان حدودهما مع إيران بسبب «كورونا»